أجماع: المرحوم "بوقدير" كان فنانا متواضعا وعبقريا

أجماع: المرحوم "بوقدير" كان فنانا متواضعا وعبقريا
الخميس, 2. أغسطس 2018 - 17:24
محمد الطالبي
قراءة : (73)

قال الفنان الأمازيغي لحسن المديدي، المعروف في الساحة الفنية بـ"أجماع"، إن المرحوم ايحيى بوقدير الذي وافته المنية أمس الأربعاء، كان "فنانا متواضعا وعبقريا"، مشيرا إلى أن العلاقة بينهما ترجع لسنة 1978 حيث "بدأنا مسارنا الفني بكل تضحية ونكران للذات".

وأضاف "أجماع" في تصريح لـ pjd.ma، أنه "فقد شخصا لا يعوض، شخصا كريما ومتسامحا يحب جمهوره وبلده"،  مردفا أن حياة بوقدير "مرت كلها في مسيرة فنية كلها تألق وتميز، إنه إنسان شجاع يخوض كل المواضيع وهو يَنظم الشعر في إسوياس أحواش".

وسلط المتحدث ذاته، الضوء على أبرز المحطات التي مرت منها حياته الفنية، حيث أكد أن المرحوم قام بـ 130 جولة في دول العالم بأوربا وأمريكا والدول العربية، حيث نال من خلالها "تقديرا عالميا بسبب إبداعاته وتميزه وتفرده الفني".

من جهة أخرى، تأسف "أجماع" للامبالاة التي تعرض لها المرحوم بوقدير في مساره الفني، وحتى بعد موته حيث "لم يكلف أي مسؤول نفسه عناء حضور جنازته فلم يحضر أي مسؤول من وزارة الثقافة ولا المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ولا أي مسؤول سياسي"، مستدركا بالقول: "لكن حضر جمهوره الكبير بحشود معبرا عن حبه ووفائه لفنانهم الكبير".

التعليقات

أضف تعليقك