أدراق يطالب بتمكين الأطفال في وضعية إعاقة من الخدمات الأساسية

قراءة : (68)
أدراق يطالب بتمكين الأطفال في وضعية إعاقة من الخدمات الأساسية
الثلاثاء, 19. ديسمبر 2017 - 21:04

دعا فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، إلى إيجاد صيغ لضمان تمثيلية الجمعيات العاملة في مجال تمدرس الأطفال ذوي الإعاقة في وحدات التدبير، مع الحرص على استفادة هذه الفئة من الأطفال، من خدمات المؤسسات المتخصصة إذا ما تعذرت الاستفادة من التعليم العمومي.

وفي هذا الصدد، طالب أحمد أدراق، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة المخصص لمناقشة عرض تقدمت به وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بسيمة الحقاوي، حول "تقرير المجلس الأعلى للحسابات المتعلق بصندوق دعم التماسك الاجتماعي"، المنعقد اليوم الثلاثاء، إلى تعميم الاستفادة من الخدمات الاجتماعية على جميع الأطفال في وضعية إعاقة، وتمكينهم من بطائق راميد وشهادات العوز، وإشراك القطاعات الحكومية خصوصا قطاعي التربية الوطنية والصحة، في إعداد وتتبع وتقييم المشروع الفردي للطفل كل في مجال تخصصه.

كما دعا أدراق، إلى إدماج مصاريف بعض الخدمات الأساسية المتعلقة بحاجيات هذه الفئة، في أجور آبائهم، موضحا أن الاهتمام بهذه الفئة من المجتمع، أملته سياقات تشريعية، منها مصادقة المغرب سنة 2009 على الاتفاقية الدولية، بخصوص الأشخاص ذوي الإعاقة، وعلى البروتوكول الملحق بها، إلى جانب تنصيص دستور سنة 2011 على منع التمييز على أساس الإعاقة ودسترة الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للأشخاص في وضعية إعاقة، مسجلا في الوقت ذاته، عددا من الاختلالات التي تؤثر سلبا على تمكين الأطفال ذوي الإعاقة من الخدمات الأساسية.

وفي هذا الصدد، انتقد المتحدث ذاته، عدم إدماج محور تحسين ظروف تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، ضمن سياسة وزارة التربية الوطنية، ومحدودية الغلاف المالي المرصود منذ سنة 2008، وتأخر صرف المنح للجمعيات العاملة في المجال، مثيرا ما تعرفه المناطق القروية من إكراهات موضوعية تزيد من معاناة هذه الفئة.

التعليقات

أضف تعليقك