أفيلال: نتوفر على برنامج مستعجل يهدف إلى حماية المناطق الجنوبية من الفيضانات

أفيلال: نتوفر على برنامج مستعجل يهدف إلى حماية المناطق الجنوبية من الفيضانات
قراءة : (244)
السبت, 6. ديسمبر 2014 (All day)

قالت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، شرفات أفيلال، إن الوزارة تتوفر على برنامج مستعجل يهدف بالأساس إلى بناء المنشآت المائية لحماية المناطق من الفيضانات وتأهيل البنية التحتية المائية عن طريق بناء الحواجز  وتهيئة الأودية.

وأضافت أفيلال، في تصريح للصحافة بمناسبة الزيارة التي قامت بها لإقليم كلميم للوقوف على حجم الخسائر على مستوى البنية التحتية ومنشآت الحماية التي خلفتها الفيضانات الأخيرة التي عرفتها المنطقة، أن المنشأة المائية التي سيتم الشروع في إنجازها بإقليم كلميم هي سد أمسرا بجماعة إفران الأطلس الصغير، مبرزة أن هذا السد التلي الصغير سيمكن من حماية المناطق المتواجدة في السافلة من الفيضانات.

وأشارت الوزيرة، بهذه المناسبة، إلى أن سدودا تلية أخرى سيتم إنجازها بالإقليم لضمان حماية شاملة للسكان والممتلكات، وتفادي الخطر والآثار التي خلفتها الفيضانات الأخيرة. وبخصوص السدود الكبرى، التابعة لجماعة تاركا واساي على وجه الخصوص، قالت المسؤولة، إن الوزارة المكلفة بالماء بصدد دراسة مواقعها من أجل بلورة قرار نهائي بشأنها.

 إلى ذلك حلت الوزيرة أفيلال يوم الجمعة 6 دجنبر 2014، بمدينة تزنيت، للاطلاع على وضعية المنشآت المائية بالإقليم وخاصة سد يوسف بن تاشفين الذي بلغت حقينة امتلائه نسبة لم تسجل قبل بحيث بلغت 100 في المائة.

كما تفقدت الوزيرة سد يوسف بن تاشفين، واثنين أكلو، حيث قالت أفيلال لوسائل الاعلام، إن سبعة سدود من ثمانية التي تتمركز بالجهة قد امتلأت عن آخرها ، وهو ما يعني أن المنطقة لن تعاني من “أزمة العطش ” بفضل هذه الامطار كما ستشكل موردا حقيقيا للفلاحة ودعت إلى التدبير المعقلن لمياه هذه السدود.

التعليقات

أضف تعليقك