أمكراز يكشف في حوار آخر الاستعدادات لتنظيم الملتقلى الوطني 11 لشبيبة المصباح‎

أمكراز يكشف في حوار آخر الاستعدادات لتنظيم الملتقلى الوطني 11 لشبيبة المصباح‎
الخميس, 23. يوليو 2015 - 17:45
حاوره عبد الله الخياري
قراءة : (6236)

أجرى موقع شبيبة العدالة والتنمية حوارا مع محمد أمكراز مدير الملتقى الوطني الحادي عشر، الذي ستنظمه الشبيبة ابتداء من يوم الاحد26 يوليوز الجاري وطيلة الاسبوع المقبل بمدنة مراكش، يسلط الضوء فيه عن سير الاستعدادات لتنظيم هذا الموعد السنوي الهام، والذي يتجاوز إشعاعه دائرة الشبيبة ليكون ملتقى يجمع مفكرين وسلاسة كبار من محتلف ارجاء العالم العربي، كما سلط الضوء على رهانات هذا الملتقى والتي يختزلها شعاره " تعزيز مشاركة الشباب دعم لخيار الإصلاح، وفيما يلي نص الحوار

سؤال 1: بصفتكم مدير الملتقى الوطني الحادي عشر الذي تستضيف فعالياته مدينة مراكش خلال الايام المقبلة، ما هي آخر الاستعدادات الجارية لضمان نجاح الدورة؟

 اود ان اشير الى ان الدورة الحالية هي الدورة الحادية عشر للملتقى الوطني وقد راكمت الشبيبة خلال الفترة الماضية تجربة مهمة واعرفا ثابتة في تنظيم هذه التظاهرة الكبيرة التي بدا اشعاعها ياخد بعدا دوليا، هذا كله يجعل خريطة طريق الاعداد واضحة وامدها الزمني معلوم، وهو ما يسهل المهمة نسبيا، وان كان حجم الملتقى والرغبة في التطوير الدائم لاداء الشبيبة خلال هذه المحطة وتطلعات المناضلين يجعل مسؤولية من يتحمل إدارة الملتقى كبيرة .
ونحن اليوم على بعد اقل من أسبوع على انطلاق اشغال الملتقى استطيع ان أقول لكم اننا نقوم بالخطوات الأخيرة لاستقبال المشاركين يوم الاحد المقبل انشاء الله. فرغم بعض الصعوبات المتعلقة بالإعداد خلال شهر رمضان الابرك وظروف الصيف في مراكش فاننا ان شاء الله سنكون جاهزين في الموعد المحدد بتظافر جهود جميع الاخوة والاخوات أعضاء المكتب الوطني للشبيبة وأعضاء الشبيبة بالجهة المستضيفة.

السؤال 2: ممكن نبذة عن اهم ضيوف الملتقى.
ككل سنة يكون المشاركون على موعد مع العديد من المفكرين والقادة السياسيين والإعلاميين البارزين ممن لهم وزن كبير على الصعيدين الدولي والوطني.
هذه السنة الى جانب الأخ الأمين العام ذ/عبد الاله ابن كيران والامناء العامين لأحزاب الأغلبية سيحضر معنا السيد رئيس مجلس النواب ووزراء من جميع الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي، إضافة الى العديد من قيادات الحزب الى جانب مفكرين واعلامين معروفين على الصعيد الوطني .
اما بالنسبة للضيوف الأجانب فسيحضر معنا الدكتور منصف المرزوقي الرئيس التونسي السابق والسيد حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية السابق الى جانب السيد محمد سليم العوا مفكر وكاتب مصري مرموق كما يحضر معنا كل من الدكتور صلاح الدين الزين مدير مركز الجزيرة للدراسات والدكتور خالد الحروب اكاديمي فلسطيني معروف الى جانب الدكتور عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية والدكتور جميل منصور رئيس حزب التواصل الموريتاني .

السؤال 3: تعزيز مشاركة الشباب دعم لخيار الإصلاح، لماذا اختيار هذا الشعار؟
من المعلوم ان شعار أي نشاط يلخص فكرته الأساسية التي تكون محور النقاش من جهة ومن جهة أخرى يكون بمثابة رسالة قوية يبعثها المنظمون رغبة في تسليط الضوء على موضوع ما .
لذا ارتأينا هذه السنة بعد شعار السنة الماضية الذي كان هو ” البناء الديمقراطي خيار مجتمعي والتزام نضالي ” ان راهن اليوم يقتضي دعم وتقوية انخراط الشباب حماية لخيار الإصلاح الذي قرر المغاربة في لحظة من اللحظات المضي فيه جميعا ، والذي يبدو ان هناك اليوم من له رغبة في التراجع والارتداد عنه .
ونحن نقدر ان الانخراط القوي للشباب هو حماية وصيانة لهذا المسار، لذا وجب علينا المساهمة في اطار مجهود جماعي مطلوب من الجميع المساهمة فيه من اجل توعية الشباب المغربي بدوره التاريخي الحاسم في هذه المرحلة .

التعليقات

مثل هذه اللقاءات يجب على الشبيبة ان تتواصل مع الشباب اكثر. قبل الموعد على جميع الوسائل الاعلامية المتاحة للوصول الى اكبر عدد من الشباب . و بعد ان ينتهى اللقاء تكون فرصة جيدة للتواصل اكثر لذلك يجب على ابشبيبة ن توزع المطبوعات لاعطائهم معلومات للتواصل مع الشباب االذين حضرو القاء.

الصفحات

أضف تعليقك