أمينة ماء العينين: عمل الحكومة في مجال إنصاف المرأة يتعرض للعرقلة الممنهجة

أمينة ماء العينين: عمل الحكومة في مجال إنصاف المرأة يتعرض للعرقلة الممنهجة
الاثنين, 27. أكتوبر 2014 (All day)
محمد أمين جوهري
قراءة : (5706)

أكدت أمينة ماء العينين، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أنه ليس هناك أي تراجع في مكتسبات المرأة في حكومة ابن كيران ، وأشارت الى أن عمل الحكومة في مجال إنصاف المرأة يتعرض للعرقلة الممنهجة، كما أوضحت أن معركة  المناصفة لا صلة لها بهذه الحكومة بل هي مع المنطق الدستوري واستحضرت بعض القوانين  كتمثيلية النساء في المناصب العليا.

وقالت ماء العينين، التي كانت تتحدث خلال أشغال الملتقى الاقليمي الخامس لتنمية العمل النسائي، الذي نظمته الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية يوم السبت 25 اكتوبر 2014 بقاعة البلدية بالقنيطرة تحت شعار:"من أجل مشاركة سياسية فعالة" أن ولوج المرأة للسياسة تحكمه الإرادة أولا وأخيرا وأنه لا يكفي في ظل الوضع السياسي الراهن الاكتفاء بتمثيلية نسائية فقط بل الضرورة تقتضي تمثيلية محتكمة للانتقاء والكفاءة.

وفي ذات السياق، أوضحت ماء العينين، أنها ضد النضال مقابل الانتداب ،باعتبار أن هناك مقاييس يجب الاحتكام إليها، مشيرة الى جدلية المناصفة والمساواة التي بينت من خلالها، أن  المناصفة هي تتويج للعمل الكمي في حين المساواة تتويج للحقوق والواجبات مع مراعاة خصوصية كل منهما .

ومن جهته استعرض، علي الباهي مستشار وزير الاتصال مصطفى الخلفي في سياق مداخلته حول التواصل الانتخابي سلسلة من الإجراءات والمرتكزات التي تنبني عليها عملية التواصل ، وأشار الى أن مشكل تسويق المنجزات الحكومية هو مشكل تواصلي بامتياز أمام الاستهداف الكبير التي تتعرض له الحكومة عبر تمرير المعلومة الخطأ للمواطن من قبل بعض المشوشين .

وأبرز الباهي، أن القدرات التواصلية تأتي بالممارسة والاحتكاك الميداني، وأن العملية التواصلية لدى المناضل ليست رهينة انتخابات بل هي عملية مستمرة في الزمان والمكان.

ووقف مستشار  وزير الاتصال عند ملف التقاعد، مشيرا الى أن النضالية في هذا الموضوع تتمظهر من خلال رد الشائعات وتوضيح الواجب توضيحه والعودة إلى تاريخ تمريره من طرف الحكومات المتعاقبة دون البحث عن صيغة لحله.

واختتم الباهي  مداخلته ببعض المرتكزات الأساسية لتحقيق عملية التواصل الانتخابي والمتمثلة أساسا في الثقة في مشروع الحزب والإيمان بمناضليه ، وامتلاك مهارات التواصل الجيد، وكذا المعرفة الدقيقة بالملف الانتخابي، ووضع الحزب ضمن الخريطة السياسية والحزبية ببلادنا مع ضرورة الالمام بإنجازات الحزب، واستثمار كل الأدوات الممكنة أثناء العملية التواصلية الانتخابية.

 

التعليقات

وعلى الحكومة أن تجد الطريق لإجتياز هذه العرقلة!!!!هذه هي السياسة !! الخصوم لن يبسطوا للسيد بنكران السجاد الأحمر .وهذا البديهي!

الصفحات

أضف تعليقك