إطلاق مسابقة "البيضاء..أزقة خضراء" لتحسين صورة المدينة

قراءة : (75)
إطلاق مسابقة "البيضاء..أزقة خضراء" لتحسين صورة المدينة
الأربعاء, 3. أكتوبر 2018 - 15:54

أطلقت مدينة الدار البيضاء مسابقة "البيضاء..أزقة خضراء"، وذلك من أجل تحسيس ساكنة العاصمة الاقتصادية بأهمية نظافة الشوارع ومحيط الإقامات السكنية، وإمكانية تحسين ظروف العيش.

وأوضح بلاغ، لدار البيئة الجهة المنظمة للمسابقة، أن الأمر يتعلق بمسابقة سنوية، يتم تنظيمها على غرار مختلف مدن العالم من أجل التوعية والتحسيس، والتحلي بالمسؤولية والمواطنة لدى الساكنة، وذلك عبر دفعهم للانخراط في عملية تسيير أحيائهم ومدنهم، وخلق دينامية تنخرط فيها ساكنة الأحياء والإقامات.

وأبرز البلاغ، أن مسابقة "البيضاء..أزقة خضراء"، تفتح في وجه جمعيات الدار البيضاء، وكذلك سكان الأحياء والإقامات، حيث يتعين ملئ نموذج المشاركة الموجود بالموقع الإلكتروني ل"دار البيئة" وإرساله عن طريق بريدها الإلكتروني.

وبشأن معايير الاختيار، فإن المسابقة حسب البلاغ، تتعلق بأزقة وإقامات مدينة الدار البيضاء، حيث يجب أن تكون "الزنقة" والإقامة نظيفة، وتتوفر على العديد من النباتات، تحترم الفضاءات العمومية، فضلا عن مشاركة الساكنة في تدبير المساحة الخضراء .

وأفاد البلاغ، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه سيتم تسليم 3 جوائز تتعلق بأفضل الأزقة الخضراء والنظافة، يوم 13 أكتوبر الجاري، حسب ترتيب الاستحقاق الخاص بالأزقة والإقامات الفائزة .

وتندرج مسابقة "البيضاء..أزقة خضراء" وفق المصدر ذاته، في سياق التنمية المستدامة على مستوى مدينة الدار البيضاء، مما سيسمح على المدى القريب، بتحسيس الساكنة البيضاوية بنظافة أزقتهم وإعطائهم الفرصة لتطوير مجال مدينتهم حيث يمكن لسكان الدار البيضاء وضع قدور النباتات "محابق " أمام محلاتهم ومداخل العمارات والجدران والشرفات والنوافذ، مع احترام الأماكن العمومية كالأزقة والأرصفة.

وتعتبر هذه المسابقة، عملية مواطنة مادامت الجمعيات والتجمعات السكانية بالأزقة والإقامات مدعوة للمشاركة الفعالة في جعل الدار البيضاء " خضراء "، مما سيسمح بالتآزر وتطوير مستوى عيش الساكنة .

وتشكل مسابقة "البيضاء..أزقة خضراء" فرصة بالنسبة للمقاطعات والعمالات للانخراط إلى جانب المواطنين، في منافسة إيجابية هدفها الأساسي تحسين صورة الدار البيضاء، وذلك بتمكينها من بيئة سليمة في شتى المجالات، اقتصادية كانت أم سكنية أم سياحية.

التعليقات

أضف تعليقك