ارتفاع أسعار النفط..هل هو مؤشر على التزام الدول المنتجة باتفاق خفض الإنتاج؟

قراءة : (3998)
ارتفاع أسعار النفط..هل هو مؤشر على التزام الدول المنتجة باتفاق خفض الإنتاج؟
الأربعاء, 4. يناير 2017 - 14:42

يبدو أن الدول المنتجة للنفط، تسير في اتجاه التزامها باتفاق خفض الإنتاج الذي دخل حيز التنفيذ هذا الأسبوع، حيث عرفت أسعار النفط ارتفاعا منذ أولى ساعات التداول في عام 2017، وهو ما تراهن عليه هذه الدول من الاتفاق بين منتجي أوبك والدول المنتجة من خارج المنظمة.

وكالة رويترز قالت في قصاصة لها، إن أسعار النفط عرفت اليوم الأربعاء ارتفاعا، بدعم من توقعات بانخفاض مخزونات الخام الأمريكية، مبرزة أن خام القياس العالمي "مزيج برنت" زاد في العقود الآجلة بـ 49 سنتا  ليصل إلى 55.96 دولار للبرميل، مفيدة أن عقد برنت بلغ مستوى جديدا، يعد هو الأعلى في 18 شهرا في الجلسة السابقة.

وتوقع محللون استطلعت "رويترز" آراءهم، أن تظهر البيانات الأسبوعية لمخزونات النفط الأمريكية انخفاضا قدره 1.7 مليون برميل يوم غد الخميس، وعززت الكويت العضو في أوبك التوقعات بأن يلتزم المنتجون بالاتفاق على تقليص تخمة المعروض من خلال خفض الإنتاج، بعدما قالت مؤسسة البترول الكويتية اليوم الأربعاء إنها ستخفض الإنتاج في الربع الأول من هذه السنة.

وحسب موقع سكاي نيوز عربية، يقول مراقبون إن شهر يناير سيعد مؤشرا لمدى التزام المنتجين بالاتفاق، مبرزا أن بيانات وزارة الطاقة الروسية أظهرت أول أمس الاثنين، أن إنتاج روسيا من النفط استقر عند 11.21 مليون برميل يوميا في دجنبر المنصرم، دون تغيير عن مستواه في نونبر الماضي وهو الأعلى في نحو 30 عاما.

وأبرز "سكاي نيوز عربية" أن روسيا تستعد لتقليص الإنتاج بواقع 300 ألف برميل يوميا في النصف الأول من 2017 في إطار اتفاق عالمي مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يهدف إلى إعادة التوازن إلى السوق.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اتفقت في شهر نونبر المنصرم، على أول خفض للإنتاج منذ عام 2008 في مسعى لتحقيق الاستقرار لأسعار النفط، وفي إطار الاتفاق يتعين على الكويت خفض الإنتاج بواقع 131 ألف برميل يوميا، تضيف "رويترز".

التعليقات

أضف تعليقك