استقبال العثماني في كوريا الجنوبية .. الصورة في خدمة المغالطة

استقبال العثماني في كوريا الجنوبية .. الصورة في خدمة المغالطة
الثلاثاء, 22. مايو 2018 - 15:28
عبد الإلاه حمدوشي
قراءة : (2402)

قال حسن بويخف الكاتب والصحفي المغربي، إن "هناك انتشارا خطيرا جدا لضعف أخلاقيات مهنة الصحافة، حيث صار الصحفي أو الفاعل الفايسبوكي وكل من يساهم في نشر الأخبار، لا يلتزم بأخلاقيات المهنة وقواعدها، كأن يعمل على إخراج صورة قديمة وتأطيرها بأفكار أخرى لا تعكس حقيقتها".

وأشار بويخف في تصريح لـ "pjd.ma"، إلى أن ما تم ترويجه من مغالطات خلال "زيارة سعد الدين العثماني لكوريا الجنوبية، تحمل المسؤولية لرئيس الحكومة، وكأنه هو المسؤول عن شكل البروتوكول وطريقة الاستقبال، حيث تم تقديمه من خلال تلك المقالات في صور سلبية وناقصة"، مؤكدا في الآن ذاته على أن "الاستقبال في لغة البروتوكول عند كوريا الجنوبية لا يعني في شيء ما تم الترويج له، كما أن شكله يخص الدولة المستقبلة فقط".

وأضاف: "بالتالي فإما أن هناك جهلا عند بعض الصحافيين أو عند من يعيد نشر  بعض الصور بتعليقات لا تستند على معطيات حقيقية ولا على فهم سليم، أو أن من يروج لتلك المضامين المغلوطة هدفه فقط استهداف الشخص موضوع الصورة".

وأردف بويخف: "نحن أمام ظاهرة خطيرة جدا، يبقى أمامها الخبر الرصين محاصرا، حيث أصبحنا نعيش إعلام ما بعد الحداثة في المغرب دون أن نمر بالحداثة"، مضيفا أن "الصورة في الإعلام العصري فقدت موضوعها، فبعدما كانت الصورة ورقية (الصورة القديمة) تؤرخ للحدث، أصبحت اليوم رقمية مستقلة عن الحدث، ويمكن توظيفها وإعطاؤها معاني مناقضة لسياقها الأصلي، هذا بغض النظر عن التحول الذي قد يطرأ على الصورة ببرامج مثل فوتوشوب".

هذا، شدد بويخف على ضرورة أن يكون "الفاعل السياسي -بالإضافة إلى حرصه على التواصل بخطاب بسيط ومفهوم ومركز وواضح- يقظا وأكثر اختصارا، وواعيا بأن الفضاء الذي يتحرك فيه فضاء معقد جدا".

التعليقات

أضف تعليقك