استياء عارم من نشر فيديو مذل للزفزافي من داخل سجنه

قراءة : (9318)
استياء عارم من نشر فيديو مذل للزفزافي من داخل سجنه
الاثنين, 10. يوليو 2017 - 21:58

استياء عارم ذلك الذي عبر عنه كل الذين شاهدوا الفيديو المذل الذي يظهر فيه ناصر الزفزافي، المعتقل على خلفية أحداث حراك الريف، وهو يرفع ملابسه من أجل عرض جسده أمام الكاميرا التي تصوره بداعي "إثبات عدم تعرضه للتعذيب".
المحامي عبد الصمد الادريسي، نشر تدوينة فايسبوكية تعليقا على "الفيديو المذل"، قائلا :"الفيديو يؤكد مزاعم التعذيب ولا ينفيها، والنفي لا يكون إلا عن طريق خبرة محايدة"، مضيفا أن "نشر الفيديو في حد ذاته تعذيب نفسي وإيلام وانتهاك للمعطيات الشخصية."
واعتبر المتحدث ذاته، الحادثة "فضيحة غير مسبوقة تسائل الجميع"، مشددا على أن ما وقع يسائل وزارة الداخلية، وزارة العدل، القضاء، وزارة حقوق الانسان.."
وأضاف الادريسي، أن من قام بنشر الفيديو يود "بعث رسالة تخويف للحراك، للحقوقيين وللمغاربة، رسالة تأكيد أن عهد التراجعات بدأ"، مستدركا بالقول :"لكنها كلها رسائل خطأ، سيصل عكسها للناس والمجتمع، وسيتعرى بؤس السلطة كما عرت جسد الزفزافي".
من جهته، اعتبر الصحفي، محمد أحداد، في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك، أن الفيديو "هزيمة نكراء لمنظومة مفلسة في كل شيء وتدبر ملف الريف بعقلية الانتقام والأحقاد".

التعليقات

أضف تعليقك