الأزمي يرد على منتقديه: لم يكن يسمع لكم صوت في الماضي في الدفاع عن فاس 

قراءة : (869)
الأزمي يرد على منتقديه: لم يكن يسمع لكم صوت في الماضي في الدفاع عن فاس 
الثلاثاء, 11. سبتمبر 2018 - 23:22

أعلن إدريس الأزمي الإدريسي عمدة مدينة فاس، عن وجود "ممارسات فاسدة تتحرك في الخفاء ولا تملك الجرأة للتعبير عن نفسها في العلن والبعيدة عن السياسة الرصينة والحكيمة، وعن مواقف وتصرفات الأحزاب الوطنية الحقيقية التي تضع المصلحة العليا للمدينة فوق كل اعتبار".

ووصف الأزمي في حوار مع موقع كود، الحملات التي يتعرض لها ب"المغرضة"، مفيدا أن أصحابها قليلون ومعرفون بالمدينة بماضيهم، حيث لم تكن تسمع لهم الساكنة في الماضي صوتا يذكر في محاربة الفساد أو الدفاع عن مصالح المدينة، واليوم وصل "الحد ببعضهم إلى الظهور في مواقف مخجلة وتثير الشفقة في مظهر ينافي الأعراف ويستغل ببؤس أحزان الناس ومآتمهم، وذلك سعيا منهم للتشويش والتبخيس والتسييس والتحريض".

ويرى الأزمي، أن أصحاب هذه الحملات ربما ساءهم ما رأته مدينة فاس من جد وحزم وشفافية، وأداء لسلطات المدينة في مواجهة الفساد والزبونية، وربما ساءهم كذلك نضج المشاريع وقرب انطلاقها وإيجابية الأرقام.

وأكد عمدة مدينة فاس، أنه سيواصل عمله بتعاون مع كل السلطات بالمدينة، "مستعينين بالله عز وجل، وواثقين ومعولين على يقظة وتفهم ساكنة المدينة والمخلصين الحقيقيين من رجالاتها وهيأتها وفعاليتها، خدمة للساكنة في إطار القانون"، مشددا في الوقت نفسه على أنه لن يرضخ للابتزاز والتشويش.

وأبرز الأزمي، أنه سيواجه بكل قوة وعزم هذه الحملات المغرضة بكل الوسائل القانونية المتاحة وبالعمل الجاد، "وسنفضح المقامرين بسمعة المدينة، وستبقى مدينة فاس خالدة وشامخة وعلما بوطننا الحبيب بفضل الله وبدعاء وعمل الصالحين، ورغم كيد الكائدين".

وأضاف عمدة مدينة فاس، أتوجه للساكنة الكريمة واليقظة لتتفرس في هذه الوجوه والتي لا يظهر أنها تعاني من خصاص أو عوز، وإنما تبتز لتسترجع منافع غير مشروعة توقفت ولن تعود، أو تحركها بعض الأسماء المحسوبة ظلما على السياسة.

 

التعليقات

أضف تعليقك