الأمانة العامة للمصباح: "إعلان العيون " يعكس صلابة الإجماع الوطني حول مغربية الصحراء

قراءة : (119)
الأمانة  العامة للمصباح: "إعلان العيون " يعكس صلابة الإجماع الوطني  حول مغربية الصحراء
الخميس, 12. أبريل 2018 - 10:53

نوهت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عاليا، بمستوى التعبئة الوطنية التي تصدى من خلالها المغرب، بكل مؤسساته ومكوناته، للمحاولات اليائسة لخصوم الوحدة الترابية للمملكة، واصفة النجاح الذي شهدته مبادرة "إعلان العيون" ب"المعتبر".

واعتبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في بلاغ لها أصدرته عقب اجتماعها الأسبوعي المنعقد أول أمس الثلاثاء، أن مبادرة "إعلان العيون"، أكدت صلابة الإجماع الوطني حول مغربية الصحراء، واصطفاف كل المغاربة صفا واحدا وراء جلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، للدفاع عن الوحدة الترابية والذود عن حمى الوطن.

وأكد أعضاء الأمانة العامة، على أهمية وضرورة استمرار حالة اليقظة الوطنية، وتضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية لمواصلة التعبئة لمواجهة المناورات المتصاعدة لبعض الجهات المناوئة للمغرب ولوحدته الترابية.

وأضاف البلاغ، أن الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني، استعرض خلال اللقاء، عددا من المستجدات الوطنية والسياسية والحكومية، والتي كان من أهمها الاستفزازات المفتعلة من لدن الجبهة الانفصالية بالمنطقة العازلة ما وراء الجدار، وأكد على مواصلة التعبئة الوطنية من أجل التصدي للمحاولات اليائسة التي تسعى إلى تغيير الوضع القائم بالمنطقة العازلة، وخرق مقتضيات اتفاق وقف إطلاق النار لسنة 1991.

وتقدم  العثماني، بتقرير مستفيض حول زيارة قيادات الأحزاب السياسية لمدينة العيون ولقائهم بمنتخبي الأقاليم الجنوبية وإصدار إعلان العيون.

وعلاقة بتطورات الأوضاع في سوريا، استنكر أعضاء الأمانة العامة استمرار الجرائم المرتكبة في حق الشعب السوري، والتي كان آخرها ما وقع بالغوطة الشرقية بريف العاصمة السورية دمشق.

وبخصوص الشأن التنظيمي، أشاد أعضاء الأمانة العامة بمستوى التعبئة التنظيمية التي شهدتها المؤتمرات التي عُقدت بكل من جهة "بني ملال- خنيفرة" وجهة "درعة-تافيلالت" وجهة "الداخلة-وادي الذهب" وجهة "الشرق" وجهة "كلميم-واد نون" وبفرع الحزب بفرنسا، والأجواء الأخوية والديمقراطية التي مرّت فيها.

التعليقات

أضف تعليقك