الأندلوسي: عضوية البوليساريو في الاتحاد الإفريقي خطأ سياسي وقانوني لأنها ليست دولة

الأندلوسي: عضوية البوليساريو في الاتحاد الإفريقي خطأ سياسي وقانوني لأنها ليست دولة
قراءة : (3951)
السبت, 23. يوليو 2016 - 15:20

قال نبيل الأندلوسي، نائب رئيس لجنة الخارجية بمجلس المستشارين، وعضو فريق العدالة والتنمية بذات المجلس، إن قرار المغرب المتخذ بشأن عودتة لمنظمة الاتحاد الافريقي، التي سبق وأن انسحب منها قبل أزيد من ثلاثة عقود، يعود لسياقات سياسية وجيوستراتيجية واقتصادية وأمنية تهدف لخدمة المصالح المشتركة لعموم الدول الإفريقية.

وأكد الأندلوسي، الذي حل ضيفا على برنامج "الأسبوع" الذي تبثه قناة المغاربية من لندن، أن المغرب مقتنع بأن سياسة المقعد الفارغ لن تخدمه في ظل الشروط الحالية، معتبرا أن الخطأ التاريخي كما سماه جلالة الملك في "رسالة العودة"، يجب أن يصحح، لسبب بسيط وهو أن الاتحاد الإفريقي هي منظمة للدول وليس للحركات والمنظمات، والبوليساريو ليست دولة ولا ينطبق عليها تعريف الدولة كما هو متعارف عليه دوليا. يقول الأندلوسي.

وذكر المستشار البرلماني بأهم مرتكزات الرسالة الملكية، معتبرا أنها جمعت مابين قوة الخطاب ووضوحه واستشرافه لغد أفضل لعموم الدول الإفريقية بمنطق "رابح – رابح".

التعليقات

أضف تعليقك