الإدريسي: القضاء أنصف بلكورة والإعلام العمومي لم يتحدث عن البراءة كما تحدث عن العزل

الإدريسي: القضاء أنصف بلكورة والإعلام العمومي لم يتحدث عن البراءة كما تحدث عن العزل
السبت, 31. ديسمبر 2016 - 17:17
محمد الطالبي
قراءة : (6917)

أكد عبد الصمد الإدريسي، محامي بهيئة الدفاع في قضية أبو بكر بلكورة، أن حكم الاستئناف في قضية رئيس جماعة مكناس المعزول منذ سنة 2008 هو "إنصاف لهذا الشخص وإنصاف للتجربة"، مردفا أنه يشكل في نفس الوقت "إدانة لهذا القرار غير المعقول، وإدانة لتلك الحملة التي قامت بها وزارة الداخلية في تلك الفترة".

وتابع المتحدث، في تصريح لـ pjd.ma، أن حكم البراءة بعد 9 سنوات من الافتراء والظلم قدمت إجابة للذين يريدون إيقاف تجربة التسيير، والإساءة إلى الشخص، "وأتأسف حقيقة لأن الإعلام العمومي لم يتحدث عن البراءة كما تحدت عن العزل"، يقول الإدريسي.

وأضاف أن وزارة الداخلية كانت في ذلك الحين "تقود حملة كبيرة للتشهير بحزب العدالة والتنمية، الذي يسير مدينة تعتبر من بين أكبر الجماعات على الصعيد الوطني"، مشيرا إلى أن "المفتشية العامة لوزارة الداخلية، أعدت آنذاك تقريرا مغلوطا، أدى إلى عزل بلكورة".

وشدد الإدريسي، على أنه وبعد تسعة سنوات يتأكد "حكم البراءة الذي صدر ابتدائيا، ويقضي ببراءة بلكورة من كل التهم التي كانت موجهة إليه، التي كانت عقوبتها تتعدى 10 سنوات ".

التعليقات

وأتأسف حقيقة لأن الإعلام العمومي لم يتحدث عن البراءة كما تحدت عن العزل"، يقول الإدريسي.( من يكن للحزب و اعضائه حقدا و كراهية و بغض شديد لن تنتظر منه إلا ذلك حيث هذا هو المضنون فيهم. )

بسم اللهالرحمن الرحيم وقول الله تعالىولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه لأبصار

الصفحات

أضف تعليقك