الاستثناء الحزبي..العدالة والتنمية يمَّكِن مغاربة العالم من الترشح في لائحته الوطنية للانتخابات المقبلة

قراءة : (10998)
الاستثناء الحزبي..العدالة والتنمية يمَّكِن مغاربة العالم من الترشح في لائحته الوطنية للانتخابات المقبلة
الجمعة, 3. يونيو 2016 - 12:00

قرار حزب العدالة والتنمية، تمكين مغاربة العالم من الترشح في لوائحه الانتخابية في قسمها الخاص باللائحة الوطنية خلال الاستحقاقات التشريعية المقبلة، المزمع إجراؤها في السابع من أكتوبر القادم، خطوة مهمة في مسار إدماج المغاربة المقيمين في الخارج في الإستراتيجية الدبلوماسية والسياسات الوطنية، وإشراك المغاربة المقيمين بالخارج في الانتخابات التشريعية.

سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أكد في تصريح خص به pjd.ma بالمناسبة، أن الفكرة من الأساس، فعلَّها الحزب منذ سنوات، مضيفا أنه "ليست المرة الأولى التي يُشرك فيها أبناء الجالية في ترشيحات الحزب، حيث تم تحقيق هذا الأمر في اللائحة الوطنية لعام 2007 وفي عام 2011 أيضا من خلال مرشحة واحدة". لكن الجديد، يوضح العثماني، هو إعطاء الحق للهيئة المسؤولة على عمل الحزب بالخارج، لاختيار واقتراح مرشحين من مغاربة العالم في اللائحة الوطنية، من خلال مسطرة توضح إجراءات هذه العملية.

واعتبر رئيس برلمان المصباح، أن هذا القرار "يعكس الموقف الذي يطالب به الحزب منذ 2007 من أن يكون أبناء الجالية مرشحين وأن يكون دورهم في هذه الاستحقاقات أكبر"، مؤكدا أنه "وإن تعذر إيجاد اتفاق بين الأطراف السياسية على هذا التوجه، من خلال إجراءات واضحة في القوانين الانتخابية، فقد قام الحزب باتخاذ هذا الإجراء وإدخاله في مسطرته للترشح".

من جهته، اعتبر عبد الحق العربي، المدير العام للحزب، أن اللائحة الوطنية للحزب ستشرَك فيها جميع الهيئات، ويتعلق الأمر بشبيبة الحزب، ومنظمة نساء العدالة والتنمية، ومغاربة العالم، مشيرا إلى أن إشراكهم إشارة مهمة جدا من طرف الحزب.

وأردف العربي قائلا "إذا كانت الأنظمة العامة لم تحل إشكال مشاركة مغاربة العالم فإن حزب العدالة والتنمية يرى أن يكون لهؤلاء مشاركة مقدرة من خلال هذه اللائحة الوطنية"، مؤكدا أن لجنة الإشراف على عمل الحزب بالخارج أصبح من حقها أن تقدم أيضا مرشحين من مغاربة العالم في اللائحة الوطنية.

وشدد العربي، في السياق ذاته، أن مسطرة الترشيحات التي صادق عليها المجلس الوطني "متقدمة وعلى مستوى عالي جدا، كونها تأخذ بعين الاعتبار التراكم الذي حققه الحزب في هذا المجال".

التعليقات

السلام عليكم ورحخة الله .مااود قوله هو ان هذا الحزب ارى فيه ما يخلني مطمئا على مستقبل الاجيال التي تأتي من بعدنا .فسروا على الدرب حظكم الله

تبارك الله على حزب العدالة والتنمية

تبارك الله على حزب العدالة والتنمية

الصفحات

أضف تعليقك