البوقرعي من اسبانيا: الاصلاح واجب وطني قبل أن يكون مسؤولية سياسية

البوقرعي من اسبانيا: الاصلاح واجب وطني قبل أن يكون مسؤولية سياسية
الجمعة, 13. فبراير 2015 (All day)
من اسبانيا محمد الستاتي
قراءة : (3724)

قال خالد البوقرعي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن الإصلاح واجب وطني قبل أن يكون مسؤولية سياسية رغم  تكلفته الحزبية، مشددا أن محاربة الفساد أصبح أمرا ضروريا لإنجاح المأسسة الديمقراطية في البلاد وضمان العدل والمساواة في خدمة المواطنين الذين قطعوا مع منطق الاستبداد والتحكم.

وأكد خالد البوقرعي، الذي كان يتحدث خلال لقاء تواصلي، نظمته كتابة فرع إسبانيا لحزب العدالة والتنمية، وجمعية مغرب التنمية بإسبانيا، يوم السبت المنصرم تحت عنوان: "العدالة والتنمية: حتمية الإصلاح والبناء الديمقراطي"، و ذلك بمدينة طراسة ببرشلونة، على ضرورة التعامل بحذر مع المعلومة وتحري حقيقة الأخبار لأن مشروعا مثل الإصلاح لابد وأن يعرف مواجهة قوية ومستمرة من طرف الإعلام المغرض الذي يتخفى وراءه الفساد، مستعملا شعارات مثل الشفافية والنزاهة وتنزيل الدستور، خاصة يقول البوقرعي " وأننا نعيش في وقت صار فيه الناس مستهلكين ومتداولين للإعلام دون مراعاة سلطته وآلياته الذاتية في تناول القضايا المجتمعية".

 ومن جهته، أشاد سعيد بورحيم، الكاتب العام للفرع بإسبانيا بمناضلي حزب العدالة والتنمية بإسبانيا، وما يقومون به في إطار الحملة التحسيسية التي أطلقها الحزب لتشجيع المواطنين المغاربة المقيمين بإسبانيا على التسجيل في اللوائح الإتخابية وذلك استعدادا للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

وفي موضوع آخر، نظم الحزب لقاء تواصليا مع المغاربة المقيمين في مدينة طراسة و خارجها، وقد حضرته مختلف تمثيليات المجتمع المدني المغربي بالخارج، سواء الجمعوية و الحزبية أو الدينية، كما تميز اللقاء بحضور بعثة إسبانية للحكومة المحلية و على رأسها لويزة ملغاريث، نائبة عمدة المدينة والمكلفة بالمشاركة المدنية، هذه الأخيرة التي اعتبرت أن هذه الأنشطة مهمة جدا لأنها تهدف  النهوض بوضعية المواطن وتوعيته في حقه في المشاركة المدنية والسياسية وكذا الاندماج في جميع المؤسسات، كما ركزت على ضرورة انخراط التمثيليات المغربية في التعاون البناء و المثمر من أجل المساهمة في ضمان مستقبل كريم للأجيال القادمة.

التعليقات

أضف تعليقك