الحسن: لا مستقبل للأمة إلا بتحرر فلسطين

قراءة : (53)
الحسن: لا مستقبل للأمة إلا بتحرر فلسطين
الأحد, 5. أغسطس 2018 - 23:52

قال سعيد خالد الحسن رئيس مؤتمر نصرة القدس وأستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، إنه لا مستقبل للأمة ككل إلا بتحرر فلسطين، وبعودتها إلى أهلها وحضارتها وشعبها الأبي.  

وأضاف الحسن، في كلمة له في مهرجان نصرة القدس، ضمن فعاليات ملتقى شبيبة "المصباح"، ليلة الأحد بالبيضاء، أن المشروع الصهيوني، عندما يستهدف فلسطين  فإنه يستهدف شرعية الحضارة التي ننتمي إليها، مؤكدا أنه  "لا شرعية للحضارة الإسلامية باغتصاب فلسطين".

وتابع أن اغتصاب فلسطين في جوهر الأمر،  هو  ضرب لهذا الانجاز والكسب الحضاري العظيم، واستهداف فلسطين يروم في أهدافه المضمرة تجزئة المنطقة وجعلها تئن تحت قيود التبعية الفكرية والسياسية والاقتصادية والعسكرية.

وتساءل الحسن، لماذا تعني فلسطين اليوم للأمة العربية كل ما تعنيه، ولماذا ننفعل عندما نتحدث عن فلسطين؟ ولماذا تشكل فلسطين ذلك المفصل الذي يؤثر في مشاعرنا وفي أفكارنا أينما حللنا وارتحلنا؟، قبل أن يجيب لأنها "تعتبر جزءا من الوطن الكبير الذي ننتمي إليه جميعا، ولأن شعب فلسطين هو أيضا جزء من الشعب العربي، الذي ننتمي إليه"، مشددا على ضرورة الوعي بهاته الحقيقية واستيعابها.

وخلص المثقف الفلسطيني، إلى أن حل هذه القضية يعني أن يعود كل شبر من فلسطين لأهلها ولحضارتها ولشعبها، معتبرا أن "فلسطين لا تعود إلا عندما ينتهي الوجود الصهيوني من كامل ترابها حتى لو اقتصر الأمر على دكان صغير في تل أبيب". 

التعليقات

أضف تعليقك