الخليفة: بلاغ ابن كيران الأخير حكمة سياسية وشجاعة أدبية

الخليفة: بلاغ ابن كيران الأخير حكمة سياسية وشجاعة أدبية
الثلاثاء, 10. يناير 2017 - 22:40

وصف القيادي في حزب الاستقلال امحمد الخليفة، البلاغ الأخير لرئيس الحكومة المكلف عبد الإله بن كيران حول المشاورات الحكومية، بالحكمة السياسية والشجاعة الأدبية "بعد كل الاتصالات والضغوط والمماطلة التي تعرض لها منذ أن عينه صاحب الجلالة رئيسا للحكومة ومطالبته غير الدستورية بإشراك الغير في تشكيلها".

واعتبر الخليفة أن اتخاذ ابن كيران قرار إنهاء الحديث مع عزيز أخنوش أمين عام حزب التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر أمين عام حزب الحركة الشعبية، جاء "في الوقت المناسب جدا، ليتحمل كل الفرقاء السياسيين مسؤولياتهم إزاء وضع سياسي غير مسبوق أصبح يدعو للقلق".

وأبرز الخليفة، في حوار له مع جريدة "أخبار اليوم" في عددها ليوم الغد الأربعاء، أنه، كاستقلالي، وبعد بيان ابن كيران، "مرتاح للقرار الذي اتخذه حزب الاستقلال بدعم بن كيران من أي موقع كان فيه الحزب".

وحول مستقبل المشاورات الحكومية، قال الخليفة إن "السيناريو الأساسي هو رجوع الأحزاب المعروض عليها تشكيل الحكومة إلى التفكير الجدي والمسؤول في الإسهام في بناء في مستقبل البلاد الديمقراطي، وذلك يستدعي منها أن تترجم بنود الدستور في مواقفها، وتغليب جانب الحكمة السياسية واستحضار نضال الشعب المغربي من أجل الديمقراطية".

ودعا الخليفة، حسب ذات المصدر، الأحزاب السياسية المعنية إلى "أن تبسط يدها لرئيس الحكومة لتشكيلها اقتداء بما نراه في الديمقراطيات الحقيقية حولنا"، مضيفا أن "السيناريو الثاني هو إعادة الانتخابات وليس هناك سيناريو ثالث في اعتقادي"، يقول ذات المتحدث.

التعليقات

أضف تعليقك