الشيخي يكشف تفاصيل فكرة "التعاقد" مع مساعد لكل مستشار برلماني

الشيخي يكشف تفاصيل فكرة "التعاقد" مع مساعد لكل مستشار برلماني
الاثنين, 7. نوفمبر 2016 - 14:50
لال.م
قراءة : (10484)

تفاعلا مع ما تداولته بعض المنابر الإعلامية، بخصوص "عزم مجلس المستشارين على التعاقد مع مساعدين للمستشارين، مقابل 5000 درهم للشهر"، أكد نبيل الشيخي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، أن سعي مكتب المجلس لتطوير أداء المستشارين والفرق البرلمانية دفعه للتفكير في صيغة الإستعانة بمساعدين للمستشارين، بالتعاقد وليس بالتوظيف.

وأضاف الشيخي، في تصريح لـ pjd.ma أن "هذا المقترح تم عرضه الأسبوع الماضي في ندوة الرؤساء، والتي يحضرها رؤساء كل الفرق بالمجلس"، مبينا أن "الفكرة قُدمت على أن كل مستشار يمكنه أن يستفيد من التعاقد مع مساعد واحد لتجويد الأسئلة التي يطرح وتعميق عمله في قضايا معينة أو تنظيم الملفات التي يشتغل عليها أو إعانته على فهم أعمق لبعض النصوص القانونية أو مشاريع ومقترحات القوانين المحالة على المجلس".

وتابع أن "النقاش الذي تم فتحته خلال الاجتماع ذهب في اتجاه أن ربط التعاقد بين المستشار والمساعد يمكن أن يولد اختلالات معينة، سواء منها احتمالية ظهور الزبونية أو المحسوبية في التعاقد". وقال إن "هذا الأمر يمكن أن يحيد بالفكرة عن نبل مقصدها"، مؤكدا أن "المطلوب الذي دافعنا عنه، هو اعتماد معايير النزاهة والشفافية والحكامة في تدبير هذا الموضوع، وذلك عبر رصد الإعتمادات المخصصة لمجموع المساعدين المخصصين لكل فريق، والفريق هو الذي يدبر العملية بشكل رسمي وجماعي ومنظم، بناء على شروط واضحة ومعقولة وشفافة".

وشدد الشيخي، على أنه "تم الاتفاق في الأخير على تأجيل النقاش في الموضوع إلى أن يبلور المكتب دفتر تحملات فيه كل الشروط التي تضبط عملية الإختيار".

هذا وذكر المتحدث، أن "المقصود بالمساعدين الذين يعنيهم هذا الأمر، إما خبراء يعملون في مكاتب دراسات، كما يمكن أن يكونوا طلبة يحضرون للدكتوراه، وسيحصل المساعد على خمسة آلاف درهم دون خصم الإلتزامات الشهرية التي يتوجب دفعها عن كل متعاقد".

التعليقات

أضف تعليقك