الصمدي يترأس مراسيم توقيع اتفاقية التعاون العلمي بين المغرب والهند

الصمدي يترأس مراسيم توقيع اتفاقية التعاون العلمي بين المغرب والهند
قراءة : (126)
الأربعاء, 21. فبراير 2018 - 19:02

ترأس خالد الصمدي، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحت العلمي، اليوم الأربعاء 21 فبراير 2018 بمقر المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط، مراسيم توقيع اتفاقية التعاون العلمي والتقني بين مدير المركز الوطني للبحث العلمي والتقني عن الجانب المغربي، و"خيا باتاشاريا" سفيرة الهند بالمغرب ممثلة للمجلس الهندي للبحث العلمي والصناعي عن الجانب الهندي.

وأفادت كتابة الدولة، وفق بلاغ توصل "pjd.ma" بنسخة منه، أن هذه الاتفاقية تهدف إلى وضع  إطار للتعاون بين الطرفين، في نطاق  المسؤوليات المنوطة بهما وفقا للقوانين والأنظمة المعمول بها في البلدين الصديقين.

كما ستعمل الاتفاقية على تشجيع تبادل زيارات  العلماء  والخبراء والباحثين، وتبادل  المعلومات والمراجع  العلمية والتقنية، وكذا تنظيم ندوات علمية ودورات مشتركة في مجالات ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى تحديد المشاكل  العلمية  والتقنية المشتركة، ووضع وتنفيذ  برامج  بحثية مشتركة يمكن أن يترتب عليها تطبيق نتائج  هذه البحوث في مجالات كالصناعة والزراعة أو غيرها من الأنشطة ذات الاهتمام المشترك. 

 وفي كلمته بالمناسبة، ذكر الصمدي، ببعض برامج التعاون القائمة مع الهند وبرامج التبادل الثقافي بين المملكة المغربية وحكومة جمهورية الهند وبعض الاتفاقيات المبرمة بين الجامعات المغربية والجامعات الهندية، داعيا إلى تعزيز علاقات التعاون بين البلدين والانفتاح على اللغة الهندية للاستفادة من خبرات هذا البلد في المجالات الصناعية والتقنية والبحث في القضايا المشتركة.

من جهتها، استعرضت خيا باتاشاريا سفيرة الهند بالمغرب، بعض مجالات التعاون بين البلدين في الطاقات المتجددة والطيران وتبادل المعلومات والأمن الغذائي، ودعت إلى ضرورة الاهتمام بالعلوم الاجتماعية من أجل تحقيق مزيدا من الانفتاح بين البلدين.

هذا وأجرى كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، على هامش هذا اللقاء مباحثات مع السفيرة للاستفادة من التجربة الهندية في تطوير برامج الاستهداف المرتبطة بخدمات الدعم الاجتماعي لفائدة الفئات الهشة والفقيرة.

التعليقات

أضف تعليقك