"العدالة والتنمية" يواجه الابتزاز والمال الانتخابي بالعرائش

"العدالة والتنمية" يواجه الابتزاز  والمال الانتخابي بالعرائش
الاثنين, 22. يناير 2018 - 12:23
خالد فاتيحي
قراءة : (185)

على بعد ثلاثة أيام من الاقتراع المقرر إجراؤه يوم الخميس المقبل، في إطار الانتخابات الجزئية بدائرة العرائش كشف أحمد الخاطب مرشح "المصباح" في الدائرة المذكورة، أن الذي يواجهه الحزب ضمن هذه المحطة الانتخابية هو المال الانتخابي، إلى جانب الابتزاز الذي يمارسه المرشح المنافس، لا سيما في ظل الحياد السلبي للسلطة المحلية".

وتفيد المعطيات التي حصل عليها  pjd.ma، أن المرشح المنافس لحزب العدالة والتنمية، في هذه الانتخابات الجزئية، والذي يشغل منصب رئيس المجلس البلدي للقصر البلدي، "هدد بعدم إكمال بعض المشاريع والبرامج التنموية التي تم إطلاقها مؤخرا بالمدينة، في حالة لم يفز بالمقعد الانتخابي، بالإضافة إلى ترهيب وتخويف عددا من ساكنة القرى المجاورة، بغرض التأثير في إرادتهم الانتخابية، هذا فضلا عن انخراط بعض رجال السلطة في دعم المرشح المنافس لحزب العدالة و التنمية".

الخاطب قال في اتصال هاتفي مع pjd.ma إنه رغم المضايقات التي يتعرض لها الحزب خلال الحملة الانتخابية، إلا أن هناك تجاوبا ايجابيا من لدن ساكنة إقليم العرائش سواء في المجال الحضري أو القروي، حيث سجل أن الثقة التي تربط المواطنين بحزب العدالة والتنمية ما زالت قائمة ومستمرة"، مبرزا التفاعل الكبير الذي حظيت به اللقاءات والمهرجانات التي ينظمها الحزب على مدار أيام الحملة الانتخابية.

وبخصوص حظوظ العدالة والتنمية في الظفر بالمقعد البرلماني المتبارى حوله، أكد مرشح "المصباح" بدائرة العرائش، أن الحزب يمتلك حظوظا وافرة للفوز، ما لم يتم استعمال التزوير، والمال الانتخابي، داعيا السلطات في مقابل ذلك إلى عدم التزام الحياد السلبي تجاه عدد من الخروقات التي تشوب الحملة الانتخابية.

التعليقات

أضف تعليقك