العمراني لمنتخبي "المصباح": التسويق الإعلامي ضرورة وليس اختيارا

العمراني لمنتخبي "المصباح": التسويق الإعلامي ضرورة وليس اختيارا
السبت, 21. أكتوبر 2017 - 15:07
محمد الطالبي
قراءة : (293)

 

قال سليمان العمراني، نائب أمين عام حزب العدالة والتنمية، ورئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة، إن ما يقوم به منتخبو الحزب في المجالس الجماعية "يعتبر بحق معجزة لا يعترف بها إلا المنصفون"، مستدركا بالقول:"لكن اسمحوا لي أن أقول لكم إن هذه الدينامية في المنجز لا يواكبها تسويق إعلامي لأعمالكم، فالتسويق للمنجز إعلاميا ضرورة وليس اختيارا".

وأضاف العمراني، مخاطبا منتخبي العدالة والتنمية، في اللقاء الوطني لمنتخبي مجالس الجماعات، الذي نظمته مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية، اليوم السبت 21 أكتوبر الجاري، أن العمل الإعلامي والتواصل السياسي، يعتبر "آلية لإيصال المنجز  للمواطنين، والذي يعتبر أساس التعاقد بينكم وبينهم في إطار برنامجكم الانتخابي"، مؤكدا أن أعضاء الحزب يجب أن يتخلصوا من  "الترسبات السلبية حول الاعلام، والتي وللأسف يتم التأصيل لها من مرجعيتنا الاسلامية".

وتابع أن القول بأن العمل الذي يقوم به المسؤول الجماعي، يجب أن يدخل في إطار "التستر الذي تفرضه التعاليم الإسلامية فيه فهم خاطئ ومغلوط"، داعيا إلى التمييز بين "الأفعال الفردية التي يمكن أن يكون فيه هذا التصور مقبولا، وبين الأفعال الجماعية التي فيها تعاقد بينكم وبين المواطنين والتي يفرض فيها التواصل الدائم مع من وضع فيكم ثقته".

إلى ذلك، دعا العمراني، إلى استغلال كل "القنوات الإعلامية المتاحة والتسويق السياسي للمنجز"، منبها في نفس الوقت إلى أن التسويق ليس هو "الدعاية والتضليل وقول أشياء غير موجودة، لكن المطلوب هو التواصل مع المواطنين بطريقة منطقية معقولة بدون مبالغة".

وأشار رئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة "للمصباح"، أن المنتخب الجماعي، إما أن يقوم بوضع إستراتيجية إعلامية وتواصلية واضحة المعالم تتركه على الدوام في تواصل وتفاعل مع المواطنين، وإما أن يكون كل مرة مجبرا على الرد والتوضيح ومواجهة الإشاعات والافتراءات التي لا تنتهي.

وتابع العمراني، أن معالم هذه الاستراتيجية التواصلية، تقوم بالأساس، على التواصل الدائم مع الإعلام المحلي من خلال مواعيد دورية، وفتح مواقع إلكترونية للجماعة، وصفحات للتواصل الاجتماعية، والانخراط الايجابي في البرامج التي أطلقها الموقع الرسمي للحزب pjd.ma.

التعليقات

أضف تعليقك