العمراني: مبررات التحالف بين العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية قائمة بل زادت

قراءة : (210)
العمراني: مبررات التحالف بين العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية قائمة بل زادت
الاثنين, 7. مايو 2018 - 14:11

أكد نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، أن مبررات التحالف بين العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية قائمة بل زادت، مشيرا إلى أن التجربة التي خاضاها معا بوجودهما في الحكومة التي أعقبت الانتخابات التشريعية لـ 25 نونبر 2011 شكلت منطلقا لمنطق جديد في التموقعات السياسية قائمة على المنطق الديمقراطي.

وشدد العمراني في تصريح لـ pjd.ma، أنه "ما تزال هذه التجربة السياسية الجديدة جديرة بالدراسة والاعتبار، فضلا عن إسهام الحزبين  المشترك في التنمية من موقع التدبير الحكومي"، مبينا أن "التموقع بين الحزبين أملته قناعتا الحزبين بضرورة النضال من أجل البناء الديمقراطي".

وأوضح أن هذه القناعة "تزداد رسوخا بعد الذي تلبس بالمسار ما بعد إقرار دستور 2011 من مؤشرات غير مطمئنة ديمقراطيا، لذلك أكد المؤتمر الوطني الثامن للحزب ضمن توجهات الحزب للمرحلة المقبلة على ضرورة مواصلة النضال من أجل تثبيت المسار الديمقراطي وصيانة مقتضياته"، وهو التوجه حسب العمراني الذي يمكن للحزبين أن يساهما من موقعهما إلى جانب باقي الفاعلين في تفعيله وحسن تنزيله، وهذا ما نأمل أن يعالجه اللقاء المشترك بين الحزبين اليوم بوضع آليات لتفعيل الشراكة المشتركة بينهما بما يخدم في النهاية رهان البناء الديمقراطي وتأهيل الأحزاب السياسية لتكون رافعة لتطوير الممارسة السياسية وتمثل أدوارها الدستورية. يقول المتحدث.

وعن الرهانات المعقودة على اللقاء، كشف نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن  اللقاء الذي يجمع يومه الاثنين الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية والمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية بمبادرة من قيادة المصباح، يأتي في سياق وطني خاص، يتميز بالعديد من المستجدات تُسائل خاصة الفاعل السياسي والفاعل الحزبي بصفة أخص.

وأبرز المتحدث أن اللقاء سيتطرق كذلك إلى الوضع العام في المغرب، مشيرا إلى أنه سينتهي بخلاصات ضرورية التي لا شك أنها ستؤطر عملنا المشترك للقادم من الأيام يؤكد العمراني.

إلى ذلك أكد العمراني، أن هذه المبادرة التواصلية والتشاورية، تأتي في سياق عزم حزب العدالة والتنمية على التواصل مع عموم الأحزاب السياسية، كما تندرج حسبه في سياق تفعيل الشراكة بين الحزبين بعد اللقاء التشاوري الناجح الذي عقدته قيادتا الحزبين في أبريل 2016، وهو اللقاء الذي أقر تلك الشراكة القائمة على التحالف الاستراتيجي بين الحزبين. يقول العمراني.

 

التعليقات

أضف تعليقك