العمراني: هناك قلق داخل الحزب بخصوص ما تعيشه المرحلة من مخاض

العمراني: هناك قلق داخل الحزب بخصوص ما تعيشه المرحلة من مخاض
الجمعة, 29. يونيو 2018 - 14:31
خالد فاتيحي
قراءة : (574)

قال النائب الأول للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، إن الحزب "عاش قبل المؤتمر الوطني الثامن لحظات صعبة، ولعلها أصعب مرحلة مرّ منها في تاريخه"، وذلك بالنظر لما وقع  ما بعد انتخابات 07 أكتوبر 2016 ، خاصة "البلوكاج" الذي انتهى بإفشال مهمة رئيس الحكومة السابق عبد الإله ابن كيران.

 وسجل العمراني، أن هذا الموضوع كان له حضور كبير داخل الحزب ، حيث جرى التعبير عن ذلك بشكل واسع على مستوى منصات التواصل الاجتماعي،  قبل أن يستدرك، "كنا في مرحلة صعبة، لكن بعد وصولنا إلى المؤتمر،  تمكنا من إنجاز امتحان ديمقراطي راق جدا بشهادة الجميع وخرج الحزب من المؤتمر موحدا كما وصل إليه موحدا".

وأكد نائب الأمين العام لحزب "المصباح" أنه على المستوى الداخلي، ما يزال الحزب يعيش هذا الحراك من النقاش ، مسجلا أن هناك "حالة قلق داخل الحزب بخصوص ما تعيشه المرحلة من مخاض"، لأن المشهد اليوم في المغرب ليس عاديا، معتبرا أن هذا القلق هو "تعبير عن حالة صحية داخل حزب العدالة والتنمية"

في مقابل ذلك، شدد العمراني، في حوار خاص مع قناة " Horizon TV" الإلكترونية، على أن كل مقومات العافية التنظيمية داخل العدالة و التنمية قائمة، مبرزا قدرة الحزب على عقد كافة المؤتمرات الجهوية في جو طبعته روح الديمقراطية  حيث جرى انتخاب الكتابات الجهوية الجديدة بإرادة مستقلة للمؤتمرين، كما أنه بعد عقد 75 مؤتمرا إقليميا وجهويا لم يتم تقديم سوى 10 طعون فقط.

إلى ذلك، أكد القيادي في حزب "المصباح" أن حزب العدالة والتنمية كما هو معروف عنه حزب مستقل بمؤسساته وبمناضليه، حيث يجري نقاش وتداول حر ومسؤول داخل هاته المؤسسات، يفضي في النهاية إلى تقدير  لما ينبغي في كل مرحلة على حدة، سواء تعلق الأمر باختيارات داخلية أو بإصدار مواقف بخصوص الشأن العام، مشيرا إلى أن النقاش الذي أثير حول تعديل المادة 16 من النظام الأساسي للحزب، أسفر في نهاية المطاف بعد التصويت إلى اختيار من الاختيارات.

التعليقات

أضف تعليقك