الفنان الأمازيغي"أسلال": الفن فكرة ورسالة ووسيلة للتنشئة السياسية

الفنان  الأمازيغي"أسلال": الفن فكرة ورسالة ووسيلة للتنشئة السياسية
الأربعاء, 29. مارس 2017 - 18:52
محمد الطالبي
قراءة : (428)

قال الممثل والمخرج المغربي الأمازيغي، رشيد بوالمازغي المعروف فنيا ب "أسلال"، إن الفن ليس فقط من أجل الفن، بل هو فكرة إصلاحية تنويرية، ووسيلة للتنشئة السياسية ".

وأضاف "أسلال"، في تصريح ل pjd.ma، أن هناك مقولة تاريخية تقول "اعطيني فنا أعطي لك شعبا"، مؤكدا أن هذه القولة تركز على البعد التأطيري للفن، من خلال " التعرف على ثقافات وعادات الشعوب، فالفن يدخل في تفاصيل معيشنا اليومي، وله دور في ارسال رسائل سياسية وثقافية وما إلى ذلك".

وشدد بوالمازغي، على أن الفن لا يمكن فصله عن السياسة، قائلا:" أنا منذ بداية مشواري الفني، قلت بأن الأساس هو توعية الناس وتعريفهم على مجموعة من الحقائق التي يعيشونها، فالفن رسالة نبيلة لابد أن توضع في مسارها الحقيقي وهي تنوير فكر الشعوب".

وبخصوص "الفن الأمازيغي" ودوره في التأطير السياسي والثقافي، قال "أسلال" :"أولا لابد أن أنبه إلى مسألة، وهي فكرة جوهرية أدافع عنها، ومرتبطة بالمصطلح، فليس هناك شيء اسمه "الفن الامازيغي"، بل الفن المغربي الناطق باللغة الأمازيغية، لذلك أنا أدافع عن هذه الفكرة، فكلنا مغاربة ولا يمكن تجزيء الفن الأمازيغي عن هويته المغربية عموما".

 هذا وأكد المتحدث، أن الفن المغربي الأمازيغي، ساهم في التعريف بالمستوى الثقافي الفكري للإنسان الأمازيغي، "فحين نرى أن هناك أفلاما مغربية باللغة الأمازيغية تشارك في مسابقات وطنية إقليمية ودولية، فنحن نعطي صورة مخالفة للصورة النمطية التي كنا نعرفها عن الانسان المغربي الأمازيغي، كما كانت تجسد في "سكيتشات" في فترة معينة"، يقول "أسلال".

هذا وأكد المتحدث، أن الفن يستطيع التعريف بثقافة وحضارة المجتمعات قائلا:" بخصوص تجربتي الفنية، وأنا أتناول في عروضي الفنية القضايا السياسية، استطعت أن أنحث كلمة أمازيغية للسياسة وهي "تَسْرْتْيتْ"، التي صارت بعد ذلك تُتَداول بشكل واسع في المجتمع، وصار الفن من هذه الزاوية آلية حقيقية للتعريف بلغتنا وثقافتنا".

وتابع المتحدث قائلا: "باختصار أنا أومن ومقتنع أن الفن يستطيع أداء أدوار كبيرة، يجب أن يعرف بأن لدينا حضارة عريقة لديها أسس وتاريخ وجذور ممتدة مبنية عليها".

إضافة إلى ذلك، يرى بوالمازغي، أن الفن آلية للترفيه والتنفيس عن النفوس،" اضحاك الناس هو جزء من التخفيف من هموم الناس، والتفريج عن كربهم وهذا فيه أجر كبير كما هو مذكور في الحديث النبوي، وبالتالي فأنا جد فخور أن أكون من الناس المساهمين في بث البهجة والسرور في نفوس الناس"، يقول أسلال. 

التعليقات

أضف تعليقك