القضاء ينصف رئيس جماعة ترنانة بزاكورة من تهمة التزوير

قراءة : (606)
القضاء ينصف رئيس جماعة ترنانة بزاكورة من تهمة التزوير
الجمعة, 16. مارس 2018 - 14:02

حكمت محكمة الاستئناف بورزازات أمس الخميس بعدم مؤاخذة إبراهيم واعرى رئيس الجماعة الترابية ترناتة بإقليم زاكورة، وحسن المسعودي كاتب المجلس، من أجل ما نسب إليهما، والحكم ببراءتهما بخصوص الدعوى التي رفعها ضدهما الرئيس السابق لنفس المجلس، وعضو آخر بالمجلس، في موضوع التزوير في محررات رسمية عن طريق إثبات صحة وقائع يعلمان أنها غير صحيحة.

وفي توضيح منه لطبيعة القضية، قال إبراهيم واعرى، في تصريح لـ pjd.ma إن المحضر المتحدث عنه وقع فيه خطأ غير مقصود، حيث أدرجنا اسم مستشارين اثنين لم يكونا حاضرين لدورة فبراير سنة 2016، ومكمن الخطأ أن المصادقة على جميع النقط كانت بالإجماع، ما جعل هذا الخطأ يتكرر في كل النقاط المصادق عليها.

وأوضح المتحدث أن المعنيين قدما شكاية للعمالة ولوكيل العام للملك بورزازات، وقالا إن ما وقع هو تزوير متعمد، من جانب آخر، قال واعرى إن رئيس الجماعة السابق ومستشار آخر كانا قد تغيبا عن أكثر من ثلاث دورات، ما جعلنا نتخذ في حقهما الإجراءات القانونية المعمول بها.

ومن أجل أن تدعم المعارضة موقفها في هذا الملف، يوضح المتحدث "استقطبت النائب الثاني للرئيس، وأصبح يدعم المعارضة في مواقفها وأقوالها"، لكن، يقول واعرى، ولأن الاتهام غير صحيح، أي ما تعلق بتزوير محاضر رسمية، فقد اكتشف القاضي التناقض في كلامهم وتصريحاتهم، لأنها غير صادقة ولا تعكس الواقع، لاسيما ونحن نعلم، أن أركان الجريمة التي يريدون متابعتنا بها غير متحققة، سواء ما تعلق بالضرر أو القصد الجنائي.

التعليقات

أضف تعليقك