المؤتمر القومي الإسلامي: التآمر على القدس تآمر على مكة والمدينة

قراءة : (34)
المؤتمر القومي الإسلامي: التآمر على القدس تآمر على مكة والمدينة
الخميس, 17. مايو 2018 - 15:14

على إثر ارتقاء عشرات الشهداء وآلاف الجرحى الذين تساقطوا في المعركة السلمية التي يخوضها الشعب الفلسطيني من أجل حق العودة، ومع حلول الذكرى 70 للنكبة والشعب الفلسطيني، أدان المؤتمر القومي الإسلامي بقوة ما أسماه "العملاء والمتواطئين والمتآمرين من بعض العرب، المسلمين والمسيحيين، على فلسطين وعلى القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، وعلى مستقبل أمتنا، والذين ربما لم يعلموا أنهم سيأتي عليهم الدور، وأن أمريكا ليس لها  صديق".

واعتبر المؤتمر في بيان له توصل "pjd.ma"، أن "من يتآمرون على فلسطين وعلى القدس فإنهم يتآمرون  في ذات الوقت على مكة والمدينة المنورة، وأن الشعوب ستحاسبهم واحداً واحداً، ولن يفلتوا  من العقاب في الدنيا قبل الآخر"، مؤكدا على أن "القدس، كل القدس، ستبقى عاصمة أبدية لفلسطين،كل فلسطين، وأنه لا المدعو ترامب ولا عملاؤه  يستطيعون تغيير هذه الحقيقة مهما فعلوا".

وأردف: "الشعب الفلسطيني الذي توحد على الأرض في معركته البطولية، لا يترك مجالاً لقياداته بالاستمرار  في حالة الانقسام، والشعب والمقاومة  قادرون على تحقيق الانتصار وعلى التصدي للمشروع الصهيوني العنصري الإرهابي المجرم".

وحيا المؤتمر "أبناء الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم الذين انتفضوا  بدورهم دعماً لمسيرة العودة الكبرى، ورفضاً لنقل سفارة أمريكا إلى القدس".

كما ناشد المؤتمر "الجميع بمواصلة معركة التصدي لمخططات الاحتلال الصهيوني وعملائه، وبالرفع من وتيرة الانخراط  في هذه المعركة  المصيرية".

التعليقات

أضف تعليقك