"المصباح" ينافس لانتخاب 7 أعضاء بـ"سيدي يحيى زعير"

قراءة : (577)
"المصباح" ينافس لانتخاب 7 أعضاء بـ"سيدي يحيى زعير"
الخميس, 7. ديسمبر 2017 - 21:25

تنطلق يوم غد الجمعة 08 دجنبر 2017 وإلى غاية الأربعاء 20 دجنبر الحملة الانتخابية للإنتخابات الجزئية المقرر إجراؤها يوم الخميس 21 دجنبر 2017 لانتخاب سبعة (07) أعضاء بالمجلس الجماعي لسيدي يحيى زعير.

إجراء هذه الانتخابات الجزئية، الذي جاء عقب إسقاط لائحة حزب الأصالة والمعاصرة بالمجلس الجماعي لسيدي يحيى زعير بحكم قضائي تم تنفيذه مؤخرا بعد الطعن الذي تقدم به وكيل لائحة الحزب الليبرالي المغربي.

هذا، ويترقب المتتبعون للشأن السياسي المحلي بشغف كبير معرفة أسماء الأعضاء السبعة الجدد الذين سيلتحقون بالمجلس الجماعي لاستكمال تشكيلته البالغ عددها 35 منتخبا ومنتخبة يتوزعون كالآتي: التجمع الوطني للأحرار: 11 مقعدا، الأصالة والمعاصرة: 07 مقاعد (تم إلغاء انتخابها)، ثم الإتحاد المغربي للديمقراطية: 06 مقاعد، ويليه التقدم والاشتراكية: 04 مقاعد، والعدالة والتنمية: 04 مقاعد، بالإضافة إلى الاستقلال: 03 مقاعد.

لائحة "المصباح" هي أول لائحة ترشيح تم التصريح بإيداعها لدى السلطة المحلية الإدارية بجماعة سيدي يحيى زعير صباح اليوم الخميس 07 دجنبر 2017 وهو تاريخ انتهاء الفترة المخصصة لتسلم تصريحات الترشيح.

وتعد لائحة العدالة والتنمية التي يتقدمها وكيلها المحامي المخطار الطليحي عضو الكتابة المحلية للحزب والكاتب المحلي لشبيبة العدالة والتنمية من اللوائح القوية التي تنافس من أجل الظفر بأكبر عدد ممكن من المقاعد السبعة، وذلك بالنظر للثقة المتزايدة التي بات يحظى بها حزب "المصباح" بجماعة سيدي يحيى زعير وبمدينة تامسنا وحي النور، وكذا بالنظر لحسن اختيار المرشحين باللائحة وهم كلهم من الفاعلين الجمعويين بالمنطقة ممن يتواصلون بشكل دائم مع عموم السكان بالمجالين القروي والحضري.

ممثلة لائحة المصباح بالجزء الثاني المخصص للنساء الأنسة فاطمة النواصرية حاصلة على الإجازة في علم النفس، فاعلة جمعوية وعضوة بالمكتب الإقليمي لمنظمة الرائدات وبالمكتب المحلي لشبيبة العدالة والتنمية، هي واحدة من الكفاءات النسائية داخل حزب العدالة والتنمية بالمنطقة تتطلع بدورها لتحقيق نتائج انتخابية مهمة لصالح حزبها من أجل دعم وتطوير أدائه داخل المجلس الجماعي لسيدي يحيى زعير الذي يمثل ساكنة يتجاوز عددها اليوم 60 ألف نسمة.

التعليقات

أضف تعليقك