المغرب يضاعف استثماراته في "النقل السككي" سبع مرات

المغرب يضاعف استثماراته في "النقل السككي" سبع مرات
الأربعاء, 19. أبريل 2017 - 20:01

أكد المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، محمد ربيع لخليع، اليوم الأربعاء، بطنجة، أن وتيرة الاستثمارات في قطاع النقل السككي تضاعفت في ظرف 15 سنة بسبع مرات لتصل إلى 34 مليار درهم برسم الدورة الأخيرة لتطوير المكتب التي تغطي الفترة ما بين 2010 و2015، وذلك قصد مواكبة الدينامية التي تشهدها المملكة وبناء أسس وسيلة نقل سككي أكثر فعالية، ونجاعة وعصرية أكثر.

وأوضح لخليع، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية السادسة حول أمن وسلامة الاستغلال السككي، أن "مشروع الخط فائق السرعة الذي سيربط بين طنجة والدار البيضاء، يندرج في إطار الإستراتيجية الإرادوية والطموحة التي تمت مباشرتها قصد مواكبة دينامية المغرب وبناء أسس وسيلة نقل سككي أكثر فعالية، ونجاعة وعصرية أكثر، كما تشهد على وتيرة الاستثمارات في قطاع النقل السككي التي تضاعفت في ظرف 15 سنة بسبع مرات لتصل إلى 34 مليار درهم خلال الفترة ما بين 2010 و2015".

وأشار المتحدث ذاته، وفق ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن هذا المشروع الضخم، الذي يمثل مرحلة أولى لمخطط مديري طموح، تمت صياغته بشكل مندمج، مع طموح إرساء نموذج قابل للحياة سيمكن نجاحه من تحفيز وتسريع وتيرة تطوير خطوط على محاور أخرى يتضمنها المخطط المذكور، مسجلا أنه بفضل تعبئة قوية ومدعومة من قبل مختلف الأطراف المشاركة ومنظومة حكامة ملائمة، يوجد هذا المشروع اليوم في طور الإعداد للاستغلال، حيث بلغ نسبة 86 في المائة على مستوى سير الأشغال به، في أفق تشغيله في صيف 2018.

وأبرز لخليع، أن استثمارات أخرى تم ضخها من أجل تحديث منظومة الإنتاج عبر استغلال واسع للانجازات التكنولوجية على مستوى الأدوات التقنية وأنظمة التدبير والقيادة والأمن والسلامة، فضلا عن الاستثمار في الرأسمال البشري لتطوير مهاراته وخبراته في خدمة الاستغلال السككي.

التعليقات

أضف تعليقك