بعد سنوات من التأخير..جماعة طنجة تراجع القرار الجبائي

بعد سنوات من التأخير..جماعة طنجة تراجع القرار الجبائي
الجمعة, 23. ديسمبر 2016 - 15:25

صادق المجلس الجماعي لطنجة، يوم أمس الخميس 22 دجنبر الجاري، على مراجعة القرار الجبائي الذي تحدد بموجبه نسب وأسعار الضرائب والرسوم والحقوق والإتاوات والواجبات المستحقة لفائدة جماعة طنجة، وذلك بعد تسع سنوات من التأخر بسبب تردد المجالس الجماعية السابقة من كلفته الانتخابية.

وأكد البشير العبدلاوي، عمدة مدينة طنجة، أن مراجعة القرار الجبائي يأتي في إطار الظرفية المالية الصعبة التي تمر منها الجماعة، بعد الحجز على حوالي 26 مليار سنتيم من حسابها البنكي بسبب الديون التي تراكمت عليها منذ أكثر من 20 سنة، مبينا أن نسب الزيادات التي عرفها القرار الجبائي الجديد تأتي بغية ارتقاء الجماعة بمواردها المالية لمسايرة تطور المدينة عمرانيا واقتصاديا واجتماعيا.

وأضاف العبدلاوي، أن هناك العديد من المقترحات لتوسيع عملية التضريب والاستخلاص، مشيرا إلى أن المكتب الحالي اعتمد على مقاربة تشاركية في إعداد هذا المشروع وذلك بالانفتاح على الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين والمهنيين والمسؤولين بالمصالح الجماعية القائمين على تنفيذ القرار الجبائي.

من جهته، تطرق النائب الأول للعمدة المكلف بالمالية محمد أمحجور، إلى تأخر مراجعة القرار الجبائي التي كان من المفروض أن تقوم به المجالس السابقة، مشيرا إلى استناد المكتب الحالي للجماعة على توصيات المفتشية المالية، والتي أكدت على ضرورة تعديل القرار الجبائي، وكذا مراسلة والي الجهة من أجل القيام بمراجعة القرار الجبائي لملائمته مع المدن الأخرى.

بدوره، نوه أحمد بروحو، رئيس فريق العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لطنجة، بالمبادرة النوعية التي أقدم عليها المكتب المسير بمراجعة القرار الجبائي الذي سيمكن الجماعة من إمكانيات كبيرة، وسيمكن من رؤية طنجة في وجهها الحقيقي.

يشار إلى أن المجلس الجماعي لطنجة، توافق في الأخير على إلغاء الرسوم المفروضة على الفرق الرياضية من أجل الاستفادة من الفضاءات الرياضية، وتوحيد الرسوم بين التجار والصناع، وحذف مستخلصات مستودع الأموات، وتخفيض واجبات الاستفادة من قاعة ابن بطوطة من 500 درهم إلى 300 درهم.

التعليقات

أضف تعليقك