بوليف يعلن الحرب على "المتلاعبين" بأسعار تذاكر السفر

قراءة : (222)
بوليف يعلن الحرب على "المتلاعبين" بأسعار تذاكر السفر
الخميس, 14. يونيو 2018 - 14:20

أعلن كاتب الدولة المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، عن إضافة خدمة جديدة للرقم الأخضر 4646 الذي سبق للوزارة أطلقته للتبليغ عن المخالفات المرتبطة بتجاوز السرعة والحد المسموح به لعدد ركاب حافلات نقل المسافرين.

وتتعلق الخدمة الجديدة، وفق ما أوضحه بوليف، في تصريح لـ  pjd.ma بالتبليغ عن المخالفات المتعلقة بتسجيل "تلاعبات" في أسعار تذاكر السفر، عبر نفس الرقم التابع لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك.

يأتي ذلك، بالتزامن مع اقتراب حلول عطلة عيد الفطر، حيث الطلب المتزايد على وسائل النقل بجميع أصنافه، وبالخصوص على حافلات النقل العمومي للمسافرين، ولتفادي الوقوع ضحية أي "تلاعب أو تدليس" شدد بوليف، على ضرورة اقتناء التذاكر من الشبابيك المخصصة لذلك، مع الحرص على أن يسجل سعر الرحلة على التذكرة، داعيا إلى اللجوء إلى أعضاء اللجنة المختصة المتواجدين على صعيد المحطة الطرقية، أو الاتصال بمركز النداء 4646 التابع للوزارة للتبليغ عن المخالفات في أسعار التذاكر.

وأكد بوليف، أن كتابة الدولة المكلفة بالنقل، ستعمل على تكثيف تدخلاتها الميدانية، لتنظيم عملية النقل على مستوى المحطات الطرقية، حيث تتكلف لجنة خاصة تتكون من ممثلي السلطة المحلية والإدارة العامة للأمن الوطني وإدارة المحطة الطرقية والمهنيين والمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك بتتبع هذه العملية على صعيد المحطات الطرقية.

و في الوقت الذي  يسجل فيه إقبال كبير على المحطات الطرقية التي تجد صعوبة في تأمين استقبال مُر۟ضِ للعدد الهائل من المسافرين وتوفير وسائل النقل المناسبة لهم وتنظيم بيع التذاكر داخل الشبابيك والسهر على أمن وسلامة المسافرين وأمتعتهم، بسبب ارتفاع حجم تنقلات المسافر بمناسبة الأعياد الدينية بالخصوص، أوضح بوليف، أن الوزارة استجابت لطلبات الحصول على رخص استثنائية لتعزيز أسطول الحافلات على مستوى عدد من الخطوط.

وأشار كاتب الدولة المكلف بالنقل، إلى أنه يتعين أن تأخذ الرخص الاستثنائية الخاصة بالرحلات الاستثنائية ، بعين الاعتبار تحديد أسعار التذاكر بناء على الرجوع الفارغ لهذه الحافلات، والتي لا تتعدى بالنسبة للرحلات الاستثنائية 20 في المائة مقارنة مع تعرفة الرحلات المنتظمة، التي ستبقى ملزمة بتطبيق التعرفة العادية.

التعليقات

أضف تعليقك