تأجيل "تعويم الدهم" يكبد المضاربين خسائر فادحة

قراءة : (3225)
تأجيل "تعويم الدهم" يكبد المضاربين خسائر فادحة
الاثنين, 10. يوليو 2017 - 16:52

تكبد متعاملون في السوق المالية الثانوية والسوق السوداء بالمغرب خسائر كبيرة بسبب المضاربة على الدرهم، عقب إعلان تعويم جزء من قيمة صرفه مع العملات الدولية الأخرى، وخاصة اليورو والدولار.

وقالت الجريدة الإلكترونية "العربي 21"، إن إرجاء تحرير الدرهم في اللحظة الأخيرة من قبل الحكومة، تسبب بخسائر مادية فادحة لتجار العملات الدولية في السوق السوداء.

وتحدث صرافون، بحسب ذات المصدر، عن تكبد خسائر في نشاطهم خلال الأسبوع الجاري، بعدما اعتقد بعضهم أن تعويم سعر صرف الدرهم سيرفع قيمة الدولار واليورو في السوق الثانوية.

وحافظ بنك المغرب على السعر المعتمد سلفا لمبادلة العملتين الأميركية والأوروبية، أي أقل من 10 دراهم للدولار ونحو 11 درهما لليورو، وهما العملتان اللتان تستند إليهما العملة المغربية بنسبة 40 و60 في المائة على التوالي.

وكان مضاربون توقعوا ارتفاع اليورو إلى 13 درهما أو أكثر، ما تسبب بخسارتهم بعد تدخل المركزي للإبقاء على السعر المحدد لصرف العملات. وأوضح المصدر ذاته، أن "بعض الوسطاء كانوا يرغبون في تحقيق أرباح كبيرة من المضاربة على العملة في زمن قياسي، ثم انقلب السحر على الساحر، وبات المضاربون يقترحون تصريف أوراقهم النقدية بأقل من سعر شرائها قبل المضاربة بعد تدخل بنك المغرب".

التعليقات

أضف تعليقك