تتويج فؤاد العروي بجائزة جان جيونو عن روايته “ محن آخر سجلماسي ”

تتويج فؤاد العروي بجائزة جان جيونو عن روايته “ محن آخر سجلماسي ”
السبت, 18. أكتوبر 2014 (All day)
المحجوب لال
قراءة : (3614)

توج الكاتب المغربي فؤاد العروي الخميس بباريس، بجائزة جان جيونو 2014 عن روايته "محن آخر سجلماسي". وأعرب الكاتب المغربي عن سعادته الكبرى بهذا "التتويج الدولي للأدب المغربي" الذي أهداه لجميع المغاربة.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الروائي والقاص المغربي المقيم بأمستردام، قال "أشعر بشرف كبير للحصول على هذه الجائزة، خصوصا أنها منحت بإجماع أعضاء اللجنة، وهو أمر نادر الحدوث"، مضيفاً إن "باقي الروايات المرشحة ذات مستوى عال ولجنة التحكيم ضمت من جهتها عدة أكاديميين فرنسيين وشخصيات من عالم الأدب".

وتحكي رواية “محن آخر سجلماسي” التي صدرت في غشت 2014 عن دار النشر (جوليار)، قصة مهندس مغربي، قرر بين عشية وضحاها، القطع مع أسلوب حياته الغربي، في محاولة للعودة الى المنابع. هذا وقد تشكلت لجنة الجائزة من سيلفي جيونو دوبير، وبيير بيرجي، وبول كونستان (عضو اكاديمية غونكور)، وفرديريك فيتو وايريك اورسينا (عضو الاكاديمية الفرنسية) فضلا عن جيل لابوج، وبيير بان، وفرانكو ماريا ريسي ، وايف سيمون، الذين صوتوا بالاجماع لفائدة رواية فؤاد العروي.

يذكر أن الروائي والقاص المغربي فؤاد العروي قد فاز بجائزة الغونكور لسنة 2013 عن مجموعته القصصية “قضية سروال داسوكين الغريبة”، ومن بين مؤلفات فؤاد العروي، الذي رأى النور بمدينة وجدة، ويعيش حاليا في هولندا، “أسنان الطبوغرافي ” (جوليار 1996 ) و”اليوم الذي لم تتزوج فيه مليكة” (2009) و”سنة عند الفرنسيين” (2010 )، ويشار الى أن فؤاد العروي، الذي ازداد عام 1958، خريج المدرسة الوطنية للطرق والقناطر بباريس، وغير مساره كمهندس للتوجه نحو حقل الكتابة الأدبية.

 

التعليقات

أضف تعليقك