ترويكا جديدة تترأس البرلمان التونسي بزعامة نداء تونس والنهضة

ترويكا جديدة تترأس البرلمان التونسي بزعامة نداء تونس والنهضة
قراءة : (498)
الجمعة, 5. ديسمبر 2014 (All day)

انتخب مجلس نواب الشعب (البرلمان) في تونس امس الخميس القيادي بحزب نداء تونس محمد الناصر رئيسا للمجلس. ونال الناصر أغلبية عريضة، ما يشير إلى دعمه من جل الأحزاب، بما فيها حركة النهضة، وأعلن الرئيس المؤقت للمجلس علي بن سالم (من حزب نداء تونس) عن فوز الناصر (80 عاما) بمنصب رئيس البرلمان إثر تصويت سري في الجلسة الصباحية، وحصل الناصر على 176 صوتا من مجموع 214 نائبا حضروا الجلسة.

وأوردت وكالة الأناضول، أن دعم هذا العدد الكبير من النواب للمرشح الوحيد للمنصب يرجع إلى أن جل المجموعات النيابية، بما فيها مجموعة نواب حركة النهضة (69 مقعدا) صوتوا له، يشار إلى أن حزب نداء تونس حصل في الانتخابات التشريعية التي جرت في 26 أكتوبر الماضي على 86 مقعدا، وكان الناصر، وهو وزير الشؤون الاجتماعية بحكم الرئيس الأسبق الحبيب بورقيبة وسفير لتونس لدى الأمم المتحدة في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، المرشح الوحيد لرئاسة المجلس، في حين تم ترشيح خمسة آخرين لمنصبي نائبي الرئيس.

بينما أنتخب عبد الفتاح مورو نائبا أولا لرئيس المجلس، حيث حصل على 157 صوتا، ويعتبر من القياديين التاريخيين في حركة "النهضة"، وهو محامٍ وسياسي، وصاحب شهادة في القانون بتاريخ 1970 عن جامعة تونس، ومتخرج من كلية الحقوق، وقد عمل قاضياً حتى 1977 ثم أصبح محامياً. أما النائبة الثانية للرئيس وهي فوزية بن فضة، وقد حصلت على 150 صوتا، وتعد بن فضة من قياديات حزب الاتحاد الوطني الحر الذي يرأسه رجل الأعمال سليم الرياحي، وتعمل مديرة مدرسة، وترشحت على رأس قائمة الحزب بمنوبة لتحصل على مقعد بالبرلمان، كما أنها ناشطة متمرّسة في اتحاد الفلاحين واتحاد المرأة. 

التعليقات

أضف تعليقك