تفاعلات جديدة مع عملية دهس المصلين بلندن

قراءة : (289)
تفاعلات جديدة مع عملية دهس المصلين بلندن
الاثنين, 19. يونيو 2017 - 11:52

قالت الشرطة البريطانية، إن حادث الدهس الذي استهدف مصلين قرب مسجد بشمال بلندن، وأسفر عن مقتل شخص وإصابة عشرة آخرين، يحمل كل سمات العمل الإرهابي، وأكدت أن كل الضحايا من المسلمين.

أما مجلس مسلمي بريطانيا، فأكد وفق ما نشرت "الجزيرة.نت"، أن عملية الدهس كانت متعمدة، ودعا السلطات إلى تعزيز إجراءات الأمن خارج المساجد.

وذكر المدير العام لدار الرعاية الإسلامية توفيق قاسمي، أن منفذ الهجوم قال عقب دعس المصلين الخارجين من المسجد "قمت بواجبي"، مكذبا بذلك ما تردد من أن منفذ الهجوم يعاني من مشاكل عقلية.

من جانبها، قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن الشرطة تتعامل مع الواقعة كهجوم إرهابي محتمل، وإنها سترأس اجتماعا طارئا في وقت لاحق هذا الصباح. ووصفت الحادث بـ"المروع"، وأضافت أن "أفكاري مع الذين جرحوا وأحبائهم وعناصر الطوارئ الموجودين في موقع الحادث".

وقال زعيم حزب العمال جيرمي كوربين، في بيان نشر على صفحته على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي "لقد صدمت تماما من الحادث الذي وقع في فينسبري بارك الليلة، وكنت على اتصال مع المساجد والشرطة ومجلس إسلينغتون بشأن الحادث، وأفكاري معهم ومع المجتمع المتضرر من هذا الحدث الفظيع".

التعليقات

أضف تعليقك