جديد: شبيبة العدالة والتنمية تعد دراسة حول واقع قطاع النقل الحضري بأسفي والبدائل الممكنة

جديد: شبيبة العدالة والتنمية تعد دراسة حول واقع قطاع النقل الحضري  بأسفي والبدائل الممكنة
الخميس, 13. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة دكالة عبدة: عبد النبي اعنيكر
قراءة : (241)

طالبت شبيبة العدالة والتنمية بإقليم آسفي في دراسة خصصتها للنقل الحضري بمدينة آسفي بالحد من احتكار الوكالة لخدمة النقل بالمدينة والانفتاح على حلول أخرى مثل سيارات الأجرة الكبيرة  وشركات النقل الخاصة، مع تظافر جهود السلطات الإدارية والمجلس البلدي ومسؤولي الوكالة، من أجل ضمان حد أدنى من الجودة يحترم كرامة المواطن المسفيوي عبر الزيادة في عدد الحافلات خاصة الخطوط التي تعرف ضغطا كبيرا.

وأوصت الشبيبة بتحسين أسلوب تعامل مستخدمي الوكالة مع الزبائن، وكذا تجديد أسطول الحافلات بشكل دوري، مع توفير نقل خاص بالتلاميذ والطلبة، بالإضافة إلى تحديد عدد الركاب على متن الحافلة ،ووضع خارطة الخطوط مع التوقيت بكل المحطات، واعتماد مقاربة تشاركية بين الشرطة والوكالة من أجل توفير الأمن داخل الحافلات و في محطات الوقوف.

 ولإعداد هذه الدراسة، اختارت  شبيبة العدالة والتنمية بآسفي مرتادي حافلات النقل الحضري، للإجابة عن سؤالين اثنين يتعلقان بمدى رضى مستعملي النقل الحضري بأسفي عن المنتوج المعروض والحلول الجدية التي يمكنها أن تحسن من جودة العرض.

وخلصت نتائج الدراسة إلى كون أغلب مستعملي الحافلة هم من الطلبة و التلاميذ بنسبة 40 في المائة  يليهم العمال بنسبة 20  في المائة،  وأن الخطوط الأكثر استعمالا هي7 و 8 ، بينما 40 في المائة من مستعملي الحافلة يترددون عليها أكثر من 20 مرة في الشهر، و80 في المائة من مستعملي الحافلة أقروا بأنهم يستعملونها لأنه لا يوجد لديهم بديل، كما أن نسبة قليلة لا تتجاوز 20 في المائة  تستعمل الحافلة لأغراض أخرى غير العمل والدراسة، فيما أكثر من 80 في المائة عبروا عن استيائهم الكبير فيما يخص مدة الانتظار، والسلامة و توفر الراحة داخل الحافلة، بينما يرى 90 في المائة من المستجوبين أنهم تعرضوا أو عاينوا سرقة على متن الحافلة، بينما لاحظ 100 في المائة من المستجوبين - مرة على الأقل - سلوكا غير لائق من طرف مستخدمي الوكالة، و 100 في المائة من المستجوبين يعتقدون أن الحافلات لا يمكنها استيعاب الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتكمن أهمية هذه الدراسة التي أعدتها شبيبة العدالة والتنمية بإقليم آسفي  في تسليط الضوء على حالة قطاع حيوي في حياة المواطنين والمدينة و الخروج من الصمت والموقف السلبي تجاه هذه المشكلة ومحاولة لكشف رأي المواطن عن حالة الخدمات في النقل الحضري، حيث من المتوقع أن يتم تنظيم ندوة صحفية مع ممثلي الصحافة والإعلام لعرض هذه الدراسة.

وتعليقا على هذه الموضوع، أبرز نور الدين كموش، الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية بآسفي في اتصال هاتفي مع " pjd.ma "، الوعي المجتمعي لساكنة آسفي بضرورة تأهيل الموارد البشرية واللوجستيكية لتطوير النقل الحضري لآسفي، داعيا الجهات المسؤولة إلى العمل بتوصيات هذه الدراسة والعمل على إيجاد الحلول للمشاكل التي يتخبط فيها القطاع.
 

التعليقات

أضف تعليقك