جماعة القنيطرة ترد على "افتراءات نيني" بشأن ملف الباعة الجائلين

قراءة : (195)
جماعة القنيطرة ترد على "افتراءات نيني" بشأن ملف الباعة الجائلين
السبت, 13. يناير 2018 - 16:59

أكد مجلس جماعة القنيطرة، أنه "لم يفشل في معالجته لملف الباعة الجائلين، لكونه ينسق في إطار الاختصاصات المخولة له قانونا إلى جانب باقي الفاعلين المهتمين بتدبير الشأن العام المحلي".
وأضاف المجلس، في رد موجه لمدير جريدة "الأخبار" على مقال تحت عنوان: "سلطات القنيطرة تشن حملة على الباعة المتجولين لإخلاء الملك العمومي"، توصل "pjd.ma" بنسخة منه، أن "الجماعة قامت بالتعاون مع باقي السلطات بحملات تحسيسية، وفرت فيها الموارد البشرية واللوجيستيكية لمحاربة المواقع العشوائية، كما خصصت مجموعة من الوعاءات العقارية لإنجاز أسواق نموذجية لإعادة إيواء هؤلاء الباعة في مجالات تضمن كرامتهم وتمكنهم من العيش الكريم حسب الإمكانيات المتاحة".
وأشار مجلس جماعة القنيطرة، إلى أن "ملف الباعة الجائلين لا ينحصر على المستوى المحلي فقط، بل إنه مشكل تعرفه جميع ربوع المملكة، نظرا للظروف الاقتصادية والاجتماعية"، مبينا أن "تجاوزه يتطلب تضافر جهود الجميع من سلطات إقليمية ومحلية وأمنية وجماعية، غير أن نمو أعدادهم وتفاقم انتشارهم يزيد من حدة المشكل".
وأوضح المجلس، في الرد ذاته، أن "الأكشاك التي أقيمت هي ليست بالآلاف كما جاء في مقالكم للتضخيم وتمويه الرأي العام، ولقد كانت مثار عدة كتابات تمت الإجابة عليها في حينها"، مردفا أن "الأكشاك المقامة حاليا هي نموذجية بألواح معدنية قابلة للتفكيك أقيمت على أسس ومراجع قانونية غير مخالفة للضوابط المعمول بها في مجال الترخيص بالاحتلال المؤقت للملك العام الجماعي بدون بناء، وجاءت استجابة للمنظور الشمولي وخطة إستراتيجية تروم تنظيم فئة البائعين الجائلين المنظمين في إطار جمعية وإيوائهم بمكان لطالما استغلوه منذ سبعينيات القرن الماضي وكانوا يؤدون عليه الرسوم الجبائية".

التعليقات

أضف تعليقك