خبير اقتصادي يقارب تكلفة الرشوة على الاقتصاد الوطني

خبير اقتصادي يقارب تكلفة الرشوة على الاقتصاد الوطني
الجمعة, 6. يناير 2017 - 16:43
محمد الطالبي

أكد الخبير الاقتصادي عبد النبي أبو العرب، أن ظاهرة الرشوة لها تكلفة اقتصادية "باهضة"، خاصة في حالة وجود "تعقيدات في تطبيق المساطر، إذ يؤدي عدم وضوحها عند الناس إلى استغلالها من طرف جهات أخرى من خلال استعمال الرشوة، وغيرها من الآفات التي لها تكلفة على المردودية الاقتصادية".

وأضاف أبو العرب، في تصريح لـ pjd.ma، أن مجموعة من الحقوق المالية للدولة يتم "هدرها"، من خلال "مجموعة من العمولات بين شخص وآخر، وبين مؤسسة وشخص من أجل إما الحصول على شيء ليس بحق، أو على امتيازات تكون فيها تجاوزات قانونية".

وأشار أبو العرب، إلى أن تأثير الرشوة على الاقتصاد مرتبط بـ"درجة الجودة"، حيث إن "تبسيط المساطر ووضوحها، ومنع الرشوة في أي معاملة اقتصادية، يساهم في تقديم منتوجات ذات جودة عالية، بدون مؤثرات قد تؤدي إلى ضعف المردودية"، وبالمقابل فإن الرشوة تؤدي إلى تقديم "منتوج مغشوش ومكلف"، يقول المتحدث.

من جهة أخرى، وبخصوص تأثير الرشوة على الاستثمارات، اعتبر أبو العرب، ذلك تحصيل حاصل قائلا: إن "الرشوة لها تأثيرات على ثقة المستثمرين في الاقتصاد الوطني، إذ ترتفع تكلفة الاستثمار، وبالتالي فإنهم يتجهون إلى أسواق أخرى".

وشدد المتحدث، على ضرورة "تبسيط ووضوح المساطر، لأنه كلما كانت مبسطة وواضحة كلما كان هناك اتصال مباشر بين المواطن والإدارة بدون تعقيدات"، وذلك رهين بدرجة "تحديث المرافق العمومية من خلال الانتقال إلى عملية إدخال التكنولوجيا الرقمية في الصفقات والمعاملات المالية، إضافة بطبيعة الحال إلى التوعية والتحسيس"، يقول أبو العرب.

التعليقات

أضف تعليقك