خبير في السياسات العمومية يبرز آثار حصيلة الاستثمارات على الاقتصاد الوطني

قراءة : (3798)
خبير في السياسات العمومية يبرز آثار حصيلة الاستثمارات على الاقتصاد الوطني
الثلاثاء, 30. أغسطس 2016 - 11:42

قال  رئيس المرصد المغربي للسياسات العمومية، رضا الهمادي، إن الحصيلة الاستثمارية بالمغرب حققت طفرة مهمة وذلك بفضل المجهودات المبذولة، مؤكدا أن ارتفاع احتياطي العملة الصعبة ما هو إلا نتيجة لانتعاش المؤشرات الماكرو اقتصادية للمغرب.

وأوضح رئيس المرصد المغربي للسياسات العمومية في حوار مع يومية "المساء" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 30 غشت الجاري، أن ارتفاع مؤشر احتياطي العملة الصعبة يعكس شيئين اثنين، أولا كون التحسن النسبي للميزان التجاري بالمغرب مقارنة مع 2012 و 2013، يرجع إلى انخفاض الفاتورة الطاقية لبلادنا بـ 29 في المائة مقارنة مع 2015، وهو ما أكده مكتب الصرف.

ثانيا ارتفاع معدل استثمار الإدارة العمومية إلى 9،5 مليارات درهم بين 2012 و 2016، يعكس حسب المتحدث، إلى أي مدى حافظ المغرب على نفس النفس والمجهود الاستثماري، وهو ما يستفيد منه الاقتصاد الوطني على مستويين، أولا هذه الاستثمارات هي استمرار لمشاريع التجهيز والأوراش الكبرى التي تمكن الاقتصاد الوطني من التوفر على بنية تحتية مهمة تمكنه من استقطاب مستثمرين أجانب، ومن جانب آخر، تمكن هذه الاستثمارات المقاولات المغربية الصغرى والمتوسطة من الحفاظ على أحد أبرز أسواقها، مما يمكنها من الانتعاش والاستفادة وتحقيق أرقام معاملات مهمة، ثم يمكنها من تشغيل عدد كبير من اليد العاملة وخلق ملايين أيام العمل.

وكانت وزارة المالية قد كشفت عن معطيات تفيد ارتفاع العملة الأجنبية بالمغرب إلى حدود يوليوز المنصرم، إذ ارتفعت من 145 إلى 233 مليار درهم، كما ارتفع معدل استثمار الإدارة العمومية إلى 9،5 مليارات درهم خلال الفترة الممتدة ما بين سنتين 2012 و 2016.

التعليقات

أضف تعليقك