دراسة يابانية تؤكد أن السيجارة الإلكترونية تحتوي على مواد مسرطنة

دراسة يابانية تؤكد أن  السيجارة الإلكترونية تحتوي على مواد مسرطنة
الجمعة, 28. نوفمبر 2014 (All day)
مراسل جهة الرباط سلا زمور زعير: كمال كحلي
قراءة : (149)

أظهرت دراسة يابانية، نشرت يوم  الخميس 27 نونبر 2014، أن الأبخرة الممتصة بالسيجارة الإلكترونية، تحتوي على "الفورمالديهايد" بمستوى تجاوز أكثر من 10 مرات مستواه في السيجارة العادية. ومادّة أخرى تسمّى بالـ "فورمول"، وتعتبر هذه المواد مساعدة على الإصابة بالسرطان.

كما أشار الباحثون الّذين قاموا بقياس نسبة تركيز مختلف هذه المواد في 5 علامات تجارية، أن نسب تواجدها تختلف كثيرًا من علامة تجارية إلى أخرى، وأيضًا في إطار نفس العلامة التجارية من عينة إلى أخرى.

وقد حذرت وزارة الصحة بالمغرب في بلاغ سابق لها أنه "إلى حدود اليوم، لم تعتبر منظمة الصحة العالمية، السيجارة الإلكترونية بديلا مساعدا للإقلاع عن التدخين، ولا تتوفر على معطيات علمية تثبت سلامة أو نجاعة هذا المنتوج"، مضيفة أنه "لم يثبت علميا خلو منتوج السيجارة الإلكترونية من أية أضرار على الصحة".

 

التعليقات

أضف تعليقك