رئيس البنك الإسلامي للتنمية يشيد بجودة الشراكة الإستراتيجية مع المغرب

رئيس البنك الإسلامي للتنمية  يشيد بجودة الشراكة الإستراتيجية مع المغرب
الثلاثاء, 18. أبريل 2017 - 17:07

أشاد رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية  بندر الحجار، اليوم الثلاثاء، بالرباط بمستوى التعاون القائم مع المملكة المغربية في عدة مجالات حيوية، تكتسي أهمية خاصة من قبيل تنمية القدرات المهنية والرفع من تنافسية وجودة التعليم والنقل السككي وكذا تطوير الطاقات المتجددة.

وكشف الحجار ، خلال مباحثات أجراها مع رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني، أن مجموعة البنك الإسلامي للتنمية تعمل على نقل التجربة المغربية الرائدة في مجال تطوير الطاقات المتجددة، لباقي الدول الشريكة خاصة في القارة الإفريقية في إطار نمط جديد للتعاون جنوب – جنوب يولي أهمية خاصة لتصميم وتنفيذ المشاريع.

وفي السياق ذاته، أوضح بلاغ لرئاسة الحكومة، أن هذا اللقاء شكل مناسبة للتنويه بجودة الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين المغرب ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية، حيث يعد المغرب من بين أهم شركاء المؤسسة البنكية بتمويلات فاقت 6,7 مليار دولار مند تأسيس البنك سنة 1975 منها حوالي 4 مليارات دولار خصصت للقطاع التجاري والتي تتواصل حاليا بمحفظة مشاريع تغطي مجموعة من قطاعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

من جهته، أعرب رئيس الحكومة عن امتنان المغرب لمستوى التعاون بين مجموعة البنك الإسلامي للتنمية والمملكة المغربية وخصوصا في البرامج التنموية الاقتصادية والاجتماعية، مبرزا الاهتمام الخاص الذي يوليه المغرب لقضايا التنمية في القارة الإفريقية، وذلك في إطار إستراتيجية بدأت مند عقود وتعززت، بوجود فروع شركات ومؤسسات بنكية مغربية في عشرات الدول الإفريقية .

وأشار المصدر ذاته، إلى الآفاق المستقبلية للتعاون خاصة في مجالات دعم البنوك التشاركية ودعم استراتيجيات التشغيل وفي مجال الوقف الاستثماري والنهوض بالتجارة العربية البينية والدفع بالبحث العلمي المرتبط بالاستثمار وغيرها.

التعليقات

أضف تعليقك