رباح للبام: "الشعب المغربي كيعرف شكون لي كيضحك عليه"

رباح للبام: "الشعب المغربي كيعرف شكون لي كيضحك عليه"
الاثنين, 16. أبريل 2018 - 18:33
خالد فاتيحي
قراءة : (332)

قال وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز رباح، إنه لم يأت إلى قبة البرلمان كمؤسسة دستورية بهدف الضحك على المغاربة، مؤكدا حرصه الشديد على الحديث بالصراحة المطلوبة، جاء ذلك في تعقيب له على أحد النواب البرلمانيين عن فريق الأصالة والمعاصرة.

وأضاف، رباح عشية اليوم الاثنين، ضمن جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب، أن "المواطن غادي يعرف شكون اللي كايضحك عليه"، قبل أن يستدرك" نحن جئنا إلى المؤسسة التشريعية ونتحمل في ذلك كامل مسؤوليتنا..وجئنا باش نحيدوا اللي  كيضحكوا على المغاربة و نمنعهم من النجاح في مهمتهم"

في مقابل ذلك، أكد المسؤول الحكومي، حرص الحكومة على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وأن تكون أكثر قربا منهم، مسجلا أنها ملتزمة بمواصلة الإصلاحات النوعية، والمرة التي لم يستطع أن يتحملها مع الأسف الشديد عدد من الذين يدعون الدفاع عن المواطنين.

ومن أهم الانجازات، التي تمكنت الحكومة من تحقيقها في هذا الإطار، -يبرز رباح- عملية تأهيل المكتب الوطني للماء و الكهربا، مشيرا إلى اتخاذ الحكومة السابقة بقيادة الأستاذ عبد الاله ابن كيران لقرارات جريئة مع استمرار  الحكومة الحالية في نفس التوجه، بهدف تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين.

أكثر من ذلك، أبرز الوزير، أن الحكومة اقترحت عقد شراكات مع الجماعات المحلية، بغية تطوير خدمات أداء فواتير الماء و الكهرباء، لا سيما على مستوى العالم القروي، مشيرا إلى أن دفتر التحملات سيذهب في اتجاه منح الأولوية للمعطلين الذين يتوفرون على الحد الأدنى من  الإمكانيات التقنية

إلى ذلك أشار وزير الطاقة والمعادن، إلى تطور الخدمات المقدمة للمواطنين فيما يتعلق بأداء فواتير الماء والكهرباء، مبرزا تحسن الوضعية مقارنة بما كان عليه الأمر قبل حوالي 10 سنوات، كما كشف أن أهم تحدٍ بالنسبة للمكتب الوطني للكهرباء هو الاشتغال بطريقة دقيقة على تحسين خدمات القرب للمواطنين.

التعليقات

أضف تعليقك