رباح: هذه هي الإضافة التي ستشكلها المحطة الريحية "خلادي"

قراءة : (114)
رباح: هذه هي الإضافة التي ستشكلها المحطة الريحية "خلادي"
الأحد, 1. يوليو 2018 - 20:19

أكد وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عزيز رباح، أن المحطة الريحية "خلادي"، التي تم تدشينها بطنجة، ستضخ قيمة مضافة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد وتعزز إقامة مناخ من التنافسية .

وأوضح رباح في تصريح أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء بمناسبة تدشين المحطة الريحية "خلادي"، أن هذا المشروع أنجز في إطار القانون رقم 09- 13 الذي يسمح للفاعلين الخواص بإنشاء منشآت لإنتاج الطاقة من مصادر متجددة وتسويق الطاقة المنتجة لفائدة الزبناء الصناعيين.

وذكر رباح بأن الاستقرار الذي تتمتع به المملكة وفر مناخا من الثقة لدى المستثمرين الأجانب الذين وجدوا في المغرب الشروط اللازمة للاستثمار، "خاصة وأن المملكة انخرطت في مسلسل مهم يتماشى مع القواعد والالتزامات الدولية لحماية البيئة".

وتوجد المحطة الريحية خلادي، التي طورتها شركة "أكوا باور" بالشراكة مع صندوق أركان للاستثمار (ARIF)، في موقع جبل صندوق، على بعد 30 كيلومتر من طنجة، وكلف إنجازها استثمارا يناهز 1.7 مليار درهم (حوالي 170 مليون دولار).

وقد تم إنجاز المشروع في إطار استثمار يتحمله القطاع خاص بالكامل، وبتمويل ذاتي من طرف شركة "أكوا باور" وصندوق أركان للاستثمار، إضافة إلى قرض طويل الأجل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وبالتعاون مع صندوق التكنولوجيا النظيفة، ومن البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا.

ويبلغ حجم الإنتاج السنوي المرتقب للمحطة الريحية خلادي 370 جيغاواط، وسيوجه هذا الإنتاج بشكل أساسي لتموين العملاء الصناعيين بالمغرب. ويعادل إنتاج المحطة من الكهرباء الاستهلاك السنوي المتوسط لمدينة تتألف من 400 ألف شخص، وستساهم المحطة في تخفيض أكثر من 144 ألف طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

التعليقات

أضف تعليقك