رحيل شيخ القراءات "التهامي الراجي الهاشمي" إلى دار البقاء

قراءة : (424)
رحيل شيخ القراءات "التهامي الراجي الهاشمي" إلى دار البقاء
الاثنين, 29. يناير 2018 - 11:18

انتقل إلى دار البقاء الشيخ الدكتور التهامي الراجي الهاشمي، أحد كبار علماء القراءات القرآنية بالمغرب والعالم الإسلامي، حيث سيدفن بمقبرة سيدي بلعباس بمدينة سلا اليوم الاثنين،عقب صلاة الجنازة التي ستقام بمسجد القدس في حي السلام بسلا.

ولادة الراحل..

ازداد الراحل بتاريخ 24 /05/ 1936 بالبهاليل وهي مدينة صغيرة تبعد عن مدينة صفرو بـ7 كلم وعن مدينة فاس بـ 28 كلم، حيث رأى النور في بيت شريف يوجد في جوانب حي يعرف عند أهل هذه المدينة بحي أغزديس.

أدخله أبوه عند وصوله السابعة من عمره إلى المدرسة الابتدائية حيث حصل فيها على الشهادة الابتدائية، كان التعليم في هذه المدرسة التي كانت تعرف بالمدرسة الفلاحية باللغة الفرنسية فقط. الراحل متزوج و له خمسة أولاد.

عملُ الراحلِ ومسلكه العلمي..

• أستاذ كرسي علوم القرآن بكلية الآداب التابعة لجامعة محمد الخامس الرباط ، أكدال.

• أستاذ كرسي القراءات القرآنية بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء .

• خريج المدرسة الإقليمية للمعلمين بمراكش {شعبة اللغة الفرنسية} سنة 1950- 1951.

• معلم للغة الفرنسية في المدرسة الفلاحية بالبهاليل من 1951 إلى 1956.

• متفرغ بأمر من وزارة التربية الوطنية لتهييء شهادة الإجازة في الآداب في كلية الآداب بالرباط من 1956 إلى 1958.

• أستاذ مساعد للتعليم الثانوي بالمدرسة الثانوية بمدينة صفرو من 1958 إلى 1960.

• أستاذ التعليم الثانوي بثانوية مولاي إسماعيل بمكناس من 1960 إلى 1964.

• خليفة نائب وزير التربية الوطنية بمكناس وتافيلالت من 1964 إلى 1966 .

• نائب وزير التربية الوطنية بأكادير وطرفاية من 1966 إلى 1969.

• نائب وزير التربية الوطنية بتطوان وطنجة من 1969 إلى 1970.

• مكلف بمهمة مراقبة الأساتذة العاملين في المدارس الإقليمية لتكوين المعلمين الموجودة جنوب الدار البيضاء؛ امتد هذا التكليف من 1970 إلى 1972.

• أستاذ التعليم العالي مكلف بالقراءات القرآنية والدرس اللساني بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط من 1972 إلى 1974.

• المندوب الدائم للرصيد اللغوي (كان مقر هذه المندوبية بمعهد التعريب والأبحاث اللسانية بالرباط من 1974 إلى 1978).

• أستاذ التعليم العالي بالرباط من 1974 إلى أواخر أيام حياته.

أنشطة أخرى..

أستاذ زائر بكل من كلية الآداب ببوردو (فرنسا)؛ الجامعة الثالثة. وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بانجامنة بجمهورية تـشـاد، والمدرسة العليا للقراءات القرآنية بصـنـعـاء بجمهورية اليمن (على شـكـل حـلـقـات تـدريــبـيـة تقام في هذا البلد تحت إشــراف المنظمة العربية للتربية والتعليم).

أسـتـاذ معار للمعهد العالـي للصحافة؛ عمل الراحل بهذا المعهد من سنة 1975 إلى سنة 1996؛ كان يلقي فيها على الطلبة دروسا في دلائلية الإعلام الذي لفضيلته فيها كتاب زيادة على إلقائه درساً في الترجمة. والمركز الوطني لتكوين المفتشين. كان هذا المركز يقوم بتكوين إطاريْن من المفتشين؛ إطار مفتشي السلك الأول بنوعيْه (الفرنسي والعربي) وإطار مفتشي السلك الثاني بنوعيْه كذالك؛ مفتش الطور الثاني للغة الفرنسية ومفتش الطور الثاني للغة العربية.

التعليقات

أضف تعليقك