شبيبة المصباح تندد بقرار ترامب وتدعو إلى الإخراج الفوري لقانون تجريم التطبيع

قراءة : (137)
شبيبة المصباح تندد بقرار ترامب وتدعو إلى الإخراج الفوري لقانون تجريم التطبيع
الخميس, 7. ديسمبر 2017 - 11:13

نددت شبيبة العدالة والتنمية بالقرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بإسرائيل عاصمة للقدس، واصفة إياه بـ"الجائر"، معلنة دعمها المطلق لمقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال الصهيوني بكل الوسائل المتاحة.

وشددت الشبيبة في بيان لها، على أن القدس الشريف كانت وستبقى دائما وأبدا هي عاصمة لفلسطين من النهر إلى البحر، مطالبة البرلمان المغربي بالإخراج الفوري لقانون تجريم التطبيع كتعبير عملي عن رفض القرار الأمريكي ودعم حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

واعتبرت أن إقدام الرئيس الأمريكي على هذه الخطوة الاستفزازية غير آبه بالمناشدات والتحذيرات الدولية والعربية، " إنما يكشف درجة الضعف والوهن والتخبط التي أوصلت سياسات الحكام العرب أمتهم إليها برهانهم على الخارج وانفصالهم عن خيارات شعوبهم، لكنه في المقابل يؤكد صوابية رهان شعوب الأمة في دعم المقاومة الفلسطينية الباسلة وفي سعيها نحو تحرير الأرض والإنسان الفلسطينيين من قبضة الكيان الصهيوني المجرم".

 ودعا المصدر ذاته، الحكومة المغربية إلى اتخاذ خطوات ومبادرات عملية احتجاجا ورفضا للقرار الأمريكي، وحماية للمقدسات الإسلامية بالقدس الشريف من مخطط التهويد المدعوم أمريكيا.

كما دعا الشعب الفلسطيني البطل إلى الالتفاف حول مقاومته الباسلة حتى تطهير كل شبر في فلسطين من دنس الاحتلال الصهيوني المجرم، مناشدا الحكام العرب والمسلمين إلى دعم مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال الصهيوني ووقف المؤامرات التي تحيكها بعض الدول ضدها، وقطع كل علاقات التطبيع المعلنة والخفية معه.

إلى ذلك، دعت الشبيبة كافة فئات الشعب المغربي والشباب خاصة إلى المشاركة المكثفة في مسيرة الشعب المغربي من أجل القدس المنظمة بالرباط يوم الأحد 10 دجنبر المقبل.

التعليقات

أضف تعليقك