شوباني: هذه الثوابت المنهجية التي ساهمت في قوة العدالة والتنمية

شوباني: هذه الثوابت المنهجية التي ساهمت في قوة العدالة والتنمية
الجمعة, 11. أغسطس 2017 - 22:41
محمد الطالبي
قراءة : (245)

قال الحبيب شوباني، القيادي بحزب العدالة والتنمية، إن هناك ثوابتا منهجية ساهمت في قوة حزب العدالة والتنمية، مرتبطة بتشبثه بالمرجعية الإسلامية، وقدرته على بلورة علاقة اللاتنازع مع المؤسسة الملكية، إضافة إلى أنه حزب يجدد نظرياته ويدمجها في العمل والممارسة، من خلال دفاعه الدائم عن مسار الاختيار الديمقراطي.
وأضاف شوباني، الذي حل مساء اليوم، ضيفا على الملتقى الوطني الثالث عشر لشبيبة العدالة والتنمية الذي تنظمه تحت شعار "الديمقراطية أولا" بمدينة فاس، في مداخلة له بندوة "المغرب أي استراتيجية للإصلاح"، أن ضمانات استمرار هذه القوة، تركز على عدم حدوث أي ارباك في هذه الثوابت المنهجية التي جعلت الحزب يلامس كل القضايا.
وتابع المتحدث ذاته، أن الضمانة الثانية، مرتبطة بصيانة الوحدة التنظيمية وتحصينها ضد نزوعات من الممكن أن تضع وحدة الحزب أمام منطق صراعي يشكل تهديدا لهذه التجربة الإنسانية التي بنيناها جميعا بالتفكير النسبي والاجتهاد في الرأي من داخل هيئات ومؤسسات الحزب.
أما الضمانة الثالثة، حسب شوباني، فمرتبطة بضرورة امتلاك الأفراد والمؤسسات للجاهزية من أجل التضحية السلمية وأداء الضريبة، وذلك من خلال، التحمل السلمي الذي يجنب الأوطان الدخول في أي متاهات صراعية تستقوي بالصراع المتوحش والتفكك.

التعليقات

أضف تعليقك