شيات: لهذا تفاعل جلالة الملك بسرعة مع "قرار ترامب"

قراءة : (192)
شيات: لهذا تفاعل جلالة الملك بسرعة مع "قرار ترامب"
الخميس, 7. ديسمبر 2017 - 20:04

أكد خالد شيات، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الأول بوجدة، أن التفاعل السريع لجلالة الملك مع موضوع نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، يرجع إلى أمرين أساسيين، الأول تعلق بالمسؤولية التاريخية للمغرب التي تستوجب أن يسجل أمير المؤمنين ورئيس لجنة القدس موقفا حاسما وغير ملتبس تجاه قضية تهم ليس فقط مسار الصراع استراتيجيا، بل أيضا من الناحية الحضارية، وهو موقف ثابت وغير قابل للتحول.

وأما السبب الثاني، يقول شيات، فيروم "تنبيه دول العالم الإسلامي وباقي دول العالم إلى كون النسق الذي يريد الرئيس الأمريكي استغلاله لصالح "إسرائيل" قد يكون بداية أزمة طويلة غير قابلة للرصد، لأن قضية المساس بالقدس، إضافة إلى عدم قيامها على أي شرعية قانونية، فهي تعبير صارخ عن استغلال مفرط لقيم دينية وإقحامها في الصراع السياسي".

وفي قراءته لمضمون الرسالة الملكية للرئيس الأمريكي دونالد ترانب، أوضح الأستاذ الجامعي في حوار له مع يومية المساء، في عددها الصادر غدا الجمعة، أن أهم ما تناولته الرسالة، هو التنبيه لخطورة الاستمرار في التفكير في نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، لكون ذلك يمس أكثر من مليار مسلم، ثم انعدام الشرعية للقيام بهذا الفعل، فضلا عن إمكانية إلغاء الدور الأمريكي مستقبلا في ما يتعلق بعملية السلام.

واسترسل شيات، أن "الأهمية التي تُعطى للرسالة الملكية كبيرة، لأن الملك ينطلق من رئاسته للجنة القدس ومن كون العملية قد تدخل الشرق الأوسط في معتركات الصراع بأبعاد جديدة"، مردفا "هي أيضا تعبير واضح عن رفض الخطوة من دولة تعتبر نفسها حليفا تقليديا للولايات المتحدة الأمريكية، وإذا كانت الولايات المتحدة ستضحي بكل صداقاتها الإستراتيجية من أجل "إسرائيل" فعليها أن تعيد الحساب من جديد".

التعليقات

أضف تعليقك