صحيفة إنكليزية تشيد باللاعبين المغربيين الكعبي والكارتي 

قراءة : (285)
صحيفة إنكليزية تشيد باللاعبين المغربيين الكعبي والكارتي 
الخميس, 8. فبراير 2018 - 11:26

حَطّم أيوب الكعبي مهاجم المنتخب المغربي، رقما قياسيا جديدا خلال نهائيات "الشان" التي أقيمت بالمغرب، وذلك بتسجيله تسعة أهداف في ست مباريات.

ولم يسبق لأي مهاجم أن بلغ هذا الرقم في الدورات السابقة لكأس إفريقيا للمحليين، إذ يعد الزامبي غيفن سينغولوما، هدافا لأوّل نسخة من البطولة في الكوت ديفوار سنة 2009 بخمسة أهداف، متبوعا بالمهاجم الجنوب إفريقي برنارد باركر بأربعة في دورة جنوب إفريقيا سنة 2014، وهو نفس الرقم المسجل للتونسي أحمد العكايشي سنة 2016 في رواندا.

وفي هذا الصدد، أشادت صحيفة "ذا صن" البريطانية بالقدرات التي ظهر بها كل من أيوب الكعبي ووليد كارتي، خلال منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية للاعبين المحليين التي أسفرت عن تتويج المنتخب المغربي بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على نيجيريا 4-0 في المباراة النهائية.

وأكدت "ذا صن"، أن البطولة الأفريقية المحلية التي تقتصر على مشاركة اللاعبين الذين ينشطون في الدوريات المحلية ويغيب عنها المحترفون بالخارج، أسفرت عن ظهور وجوه جديدة ستكون مرشحة في المستقبل للاحتراف في القارة الأوروبية، في مقدمتهم أيوب الكعبي لاعب نهضة بركان، البالغ من العمر 24 عاما.

من جهة أخرى، تطرقت الصحيفة البريطانية، وفق ما نقله موقع "العربي الجديد"، للحديث كذلك عن اللاعب وليد كارتي، البالغ من العمر 23 عاما، حيث اعتبرته واحدا من أكثر اللاعبين الموهوبين في صفوف أسود الأطلس في مركز خط الوسط المهاجم، مشيرة إلى أنه كان أحد نجوم دوري أبطال إفريقيا عام 2017 أيضا التي توج بلقبها مع فريقه الوداد البيضاوي.

وكشف المصدر ذاته، عن النجوم الثلاثة الآخرين الذين قدموا أنفسهم كأفضل اللاعبين في "الشان"، على غرار لاعب منتخب غينيا، سيكو أمادو كامارا ونظيره لاعب المنتخب النيجيري  غابرييل أوكيشوكو، إضافة للاعب المنتخب الأوغندي شابا محمد، الذين رشحتهم أيضا للاحتراف بالدوريات الأوروبية إلى جانب الكعبي وكارتي.

وتجدر الإشارة، إلى أن كلا اللاعبين صارا محط أنظار العديد من الأندية التي ترغب في الاستفادة من خدماتهما، وفي مقدمة هذه الأندية فريق أتليتيكو مدريد الإسباني الذي يسيل لعابه على أيوب الكعبي في ظل تشبث نهضة بركان بهذا الأخير.

التعليقات

أضف تعليقك