فرق مجلس النواب تتحد لمواجهة السلوك الجزائري الشاذ

فرق مجلس النواب تتحد لمواجهة السلوك الجزائري الشاذ
الثلاثاء, 28. أكتوبر 2014 (All day)
عبد اللطيف حيدة
قراءة : (3540)

أجمعت الفرق البرلمانية بمجلس النواب أغلبية ومعارضة على إدانة السلوك الجزائري من جديد الذي استهدف مواطنا بالرصاص من قبل عسكري جزائري قبل أيام بالحدود المغربية الجزائرية.

فبينما طالب نواب برلمانيون بضرورة اللجوء إلى محكمة العدل الدولية لمحاكمة سلوك النظام الجزائري الذي يعتبر استهدافا للنظام المغربي قبل أن يستهدف المواطن المغربي، دعا برلمانيون آخرون إلى ضرورة تقديم النظام الجزائري اعتذارا رسميا للنظام المغربي على هذا السلوك.

واعتبر برلمانيون في جلسة الأسئلة الشفوية لمجلس النواب زوال اليوم الثلاثاء أن ما يقوم به النظام الجزائري محاولة منه لزرع البغضاء والكراهية بين الشعبين المغربي والجزائري.

إلى ذلك أشاد فريق العدالة والتنمية بما اعتبره موقف ناجز قامت به الحكومة ردا على السلوك الجزائري بدء باستدعاء السفير المغربي بالجزائر ومواقف أخرى صارمة. وقال عبد العزيز أفتاتي عن نفس الفريق أن اجراءات الحكومة للرد على النظام الجزائري لا يجب أن ينسينا حرصنا على علاقاتنا الطيبة مع الشعب الجزائري، كما لا يجب أن ينسينا بأن المغرب سيبقى دائما مساهما فعالا لبناء المغرب العربي الكبير والمتلاحم.

وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون أفاد تفاعلا مع البرلمانيين بأن الحكومة المغرب تطالب المنتظم الدولي بفتح تحقيق في نازلة انتهاك الجيش الجزائري لسيادة المغرب.

التعليقات

أضف تعليقك