قضية الطلاب المغاربة برومانيا تجد طريقها للحل من قبل السلطات الرومانية

قضية الطلاب المغاربة برومانيا تجد طريقها للحل من قبل السلطات الرومانية
قراءة : (4483)
الاثنين, 21. ديسمبر 2015 - 18:45

عقب عدة تدخلات قام بها البرلمانيون المغاربة من جهة وأعضاء من الحكومة من جهة ثانية وسفارة المغرب وسفارة رومانيا بالرباط من جهة ثالثة، تم حل مشاكل الطلبة المغاربة برومانيا والبالغ عددهم حوالي 44 طالبا، كما أكد ذلك بلاغ لسفارة المغرب ببوخارست برومانيا.

وأفادت سفارة المغرب برومانيا، أنه تقرر إعادة توزيع وتوجيه 19 طالبا مغربيا غير ناجح في كلية الطب بياشي برومانيا نحو جامعة تيميشوارا (Timisoara)، وذلك في صفوف السنة الأولى من الطب العام باللغة الفرنسية، وبلغ عدد هؤلاء الطلبة المعنيين بهذا الحل 16 طالبا، وفي اللغة الإنكليزية سيتم توجيه ثلاثة طلاب نحو نفس الجامعة.

فضلا عن ذلك، سيتم إعادة توزيع وتوجيه 6 طلاب آخرين في تخصص طب الأسنان نحو السنة التحضيرية الأولى في اللغة الرومانية، بجامعة "كرايوفا". أما الطلاب الــ 19 المتبقية سوف يستفيدون من الدورة الاستدراكية لمعالجة التأخر والدروس المتراكمة عليهم منذ بداية السنة الجامعية.

وكان فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، قد وجه ملتمسا إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون لحل مشكل تسجيل مجموعة من الطلبة برومانيا. وطالب نواب فريق العدالة والتنمية، الوزير بإيلاء هذا الطلب العناية المطلوبة والتدخل العاجل لدى السلطة الرومانية المختصة لإنصاف الطلبة المغاربة وآبائهم، بعدما توصل بشكاية من مجموعة من آباء الطلبة الذين يواجهون سنة بيضاء، بسبب رفض متابعة دراستهم بكلية الطب بياشي برومانيا، رغم استيفائهم كل الشروط المطلوبة.

بدوره كان رشيد القبيل رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – الرومانية، قد دعا، عند لقائه رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الروماني، بيترو فليب، رفقة وفد يقوم بزيارة عمل إلى المغرب قبل أيام، (دعاه) إلى التدخل لحل مشكل تسجيل الطلبة المغاربة في الجامعات الرومانية، موضحا في هذا الإطار، بأنه قد تم حل تسجيل جزء من الطلبة وبقي جزء آخر، وذلك بالرغم من استيفاء هؤلاء الطلبة لكل الشروط المرتبطة بالتسجيل، داعيا كل الأطراف المعنية إلى حل هذا المشكل بصفة نهائية.

وكانت قضية الطلاب المغاربة برومانيا قد أثارت جدلا واسعا لدى الأوساط السياسية والاعلامية الرومانية، بلغ حد حديث صحافة البلد الأوروبي عن "فضيحة" طالت حذف أسماء طلبة مغاربة بدون أي سند قانوني، خاصة وأنهم استكملوا جميع مراحل التسجيل الجامعي، بما فيها أداء واجب 5 آلاف يورو كرسوم سنوية تؤشر على قبولهم لاستكمال الدراسة في الجامعة الرومانية المذكورة.

التعليقات

أضف تعليقك