ما هي أسباب انهيار العلاقات الأسرية بالمغرب؟

قراءة : (113)
ما هي أسباب انهيار العلاقات الأسرية بالمغرب؟
الثلاثاء, 14. نوفمبر 2017 - 17:30

أكد الكاتب صلاح بوسريف، إن "ما يجري عندنا في الشارع، وفي البيت، وفي المدرسة والجامعة، وما يقدمه إلينا الإعلام، من أمثلة ونماذج للفكر والفن والسينما وغيرها من وسائط لنقل الأفكار والأخبار والمشاهد والصور، صار لا يحتمل، والنتيجة هي ما نراه من انهيار للعلاقات الأسرية".

وأوضح بوسريف، في مقال رأي حمل عنوان "موت الإنسان"، نُشر بجريدة المساء، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، أنه "لا يمكن أن نعيش بدون قيم، كما لا يمكن أن تكون القيم، في أي مجتمع كان موضوع مساومة أو استهتار من قبل أي كان"، وتابع أن "القيم هي ما يقوي المجتمع، وهي ما يضعفه ويعرضه إلى الانهيار والتلاشي والاضمحلال".

وبعد أن أشار الكاتب ذاته، إلى أننا سنستمر في الاندحار "إذا لم نتدارك الأمر، ونعيد النظر في إعلامنا وتعليمنا، وفي بناء وتنظيم الأسرة، وفي قيمنا"، ربط  بين الإشكالات الاجتماعية والتربوية المختلة التي ظهرت في المجتمع المغربي في الآونة الأخيرة، وبين انهيار القيم.

وأردف "هي أيضا نتيجة لانهيار المعنى الإنساني في الإنسان، وانهيار المجتمع الذي بات مليئا بالتوترات والتشنجات، وهي توترات وتشنجات تعود في جوهرها إلى أوضاعنا الاقتصادية والاجتماعية، وإلى انتشار البطالة والفقر، حتى لا أقول القهر، وما صار يعرفه المجتمع من تفاوتات طبقية كبيرة، لا سابق لها، وما انتشر من فساد في الإدارة وفي الحياة العامة، وغياب سياسة ثقافية شاملة".

التعليقات

أضف تعليقك